وفاة طفلين في مخيم الركبان بسبب البرد وضعف الرعاية الصحية

توفي طفلان سوريان نتيجة انعدام وسائل التدفئة وضعف الرعاية الصحية في مخيم الركبان للاجئين السوريين بأقصى شمال شرقي الأردن على الحدود مع سوريا، فيما ضربت المنطقة عاصفة رملية قوية....
مخيم الركبان الحدود السورية الأردنية

توفي طفلان سوريان نتيجة انعدام وسائل التدفئة وضعف الرعاية الصحية في مخيم الركبان للاجئين السوريين بأقصى شمال شرقي الأردن على الحدود مع سوريا، فيما ضربت المنطقة عاصفة رملية قوية.

وأشار ناشطون ميدانيون إلى أن أحد الطفلين يبلغ من العمر عاما ونصف العام، فيما لم تتجاوز الطفلة السابعة من عمرها.

ويؤوي مخيم الركبان نحو سبعين ألف عائلة سورية، ويعاني قاطنوه أوضاعا إنسانية صعبة بسبب إغلاق الأردن حدودها في وجه اللاجئين السوريين لدواع أمنية حيث قام تنظيم داعش الإرهابي في حزيران/يونيو الماضي بتفجير سيارة ملغمة في نقطة حراسة أردنية أودت بحياة ستة جنود.

وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت في أيلول/سبتمبر الماضي السلطات الأردنية بتسهيل عبور المساعدات الإنسانية لعشرات الآلاف من اللاجئين السوريين العالقين على الحدود في مخيم الركبان، وأكدت المنظمة أن أوضاع العالقين في المخيم مزرية للغاية بسبب نقص الغذاء وانتشار الأمراض، مما أدى إلى وفاة عدد منهم، وأرفقت صورا تظهر قبورا في المخيم لمن قضوا فيه.

وسمحت الأردن لمنظمات الأمم المتحدة والهجرة الدولية يوم 4 آب/أغسطس الفائت بإدخال مساعدات للعالقين في المنطقة للمرة الأولى منذ إعلانها منطقة عسكرية مغلقة، وقالت الحكومة حينها إنها “لمرة واحدة فقط وتكفي لمدة شهر واحد”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة