آقبيق يلتقي الرئيسة المشتركة للمجموعة البرلمانية البريطانية لأصدقاء سوريا

التقى السيد منذر آقبيق، الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، مع عضو البرلمان البريطاني السيدة أليسون ماك كوفرين، الرئيسة المشتركة للمجموعة البرلمانية البريطانية لأصدقاء سوريا اليوم الثلاثاء في مستهل...
منذر آقبيق تيار الغد السوري مع أليسون ماك كوفرين الرئيسة المشتركة للمجموعة البرلمانية لأصدقاء سوريا

التقى السيد منذر آقبيق، الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، مع عضو البرلمان البريطاني السيدة أليسون ماك كوفرين، الرئيسة المشتركة للمجموعة البرلمانية البريطانية لأصدقاء سوريا اليوم الثلاثاء في مستهل زيارة رسمية لبريطانيا.

وخلال اللقاء، تحدث آقبيق بإسهاب عن تيار الغد السوري ونشأته ورؤيته للحل السياسي في ظل المستجدات الحالية، كما تحدث عن الأوضاع في سوريا وعن الجرائم التي يقترفها النظام السوري ضد المدنيين العزل وقصف المشافي والمدارس.

واعتبر الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، خلال اللقاء الذي استمر لساعة في البرلمان البريطاني، أن استمرار الأوضاع على ماهي عليه وصمة عار للمجتمع الدولي، مطالبا بوقف القتل فورا وبدور اكبر لبريطانيا في الملف السوري.

وأشار آقبيق إلى أن المعارضة السورية ودول أصدقاء سوريا لم يستطيعوا التوصل بعد إلى النتائج المرجوة من كل جهودهم في سبيل إيقاف شلالات الدماء وتحقيق الانتقال الديمقراطي في سوريا، وبالتالي يتوجب اتباع سياسات جديدة ومختلفة ومعالجة القضايا التي لم يتم إعطاءها الوقت والجهد الكافي سابقا.

وقال يوجد مسؤولية كبيرة على الجميع أمام هذه المجازر وشدد على وجوب عدم استمرار التركيز فقط على القضايا الإنسانية فهي كمن يحاول تجفيف البحر إذ علينا التركيز على حل عاجل يتضمن وقف إطلاق النار وحل سياسي يلبي طموحات الشعب السوري ويعيد توحيد البلاد.

من جانبها استمعت السيدة ماك كوفرين باهتمام إلى الأفكار التي تحدث بها آقبيق، وأكدت على أنه لا يجب أن يكون لبشار الأسد أي دور في مستقبل سوريا، ويجب محاكمته على الجرائم التي ارتكبها، مع ضرورة معالجة الأوضاع الإنسانية في سوريا، مشيرة إلى ضرورة استمرار التواصل مع التيار مستقبلا.

جدير بالذكر أن السيد منذر آقبيق يمثل تيار الغد السوري في زيارة رسمية إلى بريطانيا تتضمن لقاءات مع المجموعة البرلمانية لأصدقاء سوريا والمجموعة البرلمانية لحقوق الإنسان والمجموعة البرلمانية للعلاقات الخارجية ومكتب سوريا في وزارة الخارجية، كما سيلقي كلمة في معهد التفاهم العربي البريطاني بعنوان: المعضلة السورية وإمكانيات الحل.

أقسام
الأخبار المميزةنشاطات التيار

أخبار متعلقة