أنيس كريدي: القتال المجاني في سوريا ضمان لاستمرار الأسد

عبر أنيس كريدي، عضو تيار الغد السوري، عن أمله في أن يصمد اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم توصل إليه في سوريا برعاية روسية تركية، مؤكدا أن القتال المجاني هو ضمان لاستمرار الأسد.

وأضاف كريدي أن استمرار الحرب في سوريا لن يثمر أي شيء، مشيرا إلى أن هياكل المعارضة غير مهيأة لاستثمار أي نصر على الأرض.

كما أشار عضو تيار الغد السوري إلى أن بعض الفصائل مثل “فتح الشام” لايمكن أن يقبلها النظام العالمي الموجود، وأن تواصل الحرب عبر هذه الفصائل المنبوذة سوريا ودوليا لن يؤدي إلى شيء بل إلى مزيد من المآسي التي عاناها ويعانيها الشعب السوري منذ أكثر من خمس سنوات.

وقال كريدي، في تصريح للمكتب الإعلامي في تيار الغد السوري، إن التجربة أثبتت أن أي نصر تحققه فصائل كجبهة فتح الشام لن يكون سهلا الحفاظ عليه، لأنه غير مدعوم بقبول وترحيب شعبي ومن فصائل الثورة على الأرض بسبب ممارسات الجبهة العدائية ضد الثوار والشعب السوري.

وكان تيار الغد السوري قد أعلن موافقته على ما تم طرحه في موسكو من مبادرة لوقف إطلاق النار نهائياً في كامل الأراضي السورية، مؤكداً على أن الحل للأزمة السورية يكون سياسياً وليس عسكرياً.

وأصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بالإجماع يدعم الخطة الروسية التركية لوقف إطلاق النار والمفاوضات في سوريا، مطالبا “بإيصال المساعدات الإنسانية في شكل سريع وآمن ومن دون عوائق” للسكان المدنيين.

تعليقات الفيسبوك