التحالف الدولي ينفذ عملية نوعية ضد تنظيم داعش في الكبر

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن عملية إنزال جوي قامت بها قوات التحالف الدولي في مدينة الكبر غرب مدينة دير الزور واستهدفت قياديين في تنظيم داعش وحررت أسرى ومحتجزين...
عملية إنزال جوي نادرة للتحالف الدولي شرق سوريا دير الزور الكبر تنظيم داعش التحالف الدولي

كشفت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” عن عملية إنزال جوي قامت بها قوات التحالف الدولي في مدينة الكبر غرب مدينة دير الزور واستهدفت قياديين في تنظيم داعش وحررت أسرى ومحتجزين أجانب.

حيث قال متحدث باسم “البنتاغون” إن العملية كانت “ناجحة جدا”، مبينا أن “مثل هذه الهجمات ليس هدفها فقط تصفية هؤلاء القياديين، بل أيضا جمع معلومات لعمليات أخرى لاحقا”، فيما نقلت مصادر تابعة للنظام عن مصدر عسكري سوري قوله إن “رادارات الجيش العربي السوري رصدت العملية” واكتفت بالمتابعة.

وفي التفاصيل التي ذكرتها مصادر ميدانية سورية أن أربع مروحيّات من طراز أباتشي انطلقت من قاعدة رميلان شمال شرق سوريا بحماية ثلاث طائرات حربية وتوجّهت إلى قرية الكبر بالإضافة إلى مروحيتان تحملان جنودا أمريكيين وعربا قامت بعملية إنزال بري في المنطقة، وأن جنود التحالف الذين شاركوا في العملية طلبوا من المدنيين الابتعاد عن موقع الإنزال والبقاء في منازلهم، فيما أقام الجنود المشاركين حاجزين على الطريق بين دير الزور والرقة.

وقالت المصادر أن العملية ربما هدفت لتخليص عناصر متعاملين مع التحالف الدولي في المنطقة أو رهائن غربيين وأجانب يحتجزهم التنظيم في محطة مياه الكبر في سجن سري، وتصادف مرور سيارة فيها ثلاثة أو ربعة قادة تابعين لتنظيم داعش اضطر جنود التحالف للتعامل معها ما أدى إلى مقتلهم على الفور فيما نجح جنود التحالف من إطلاق سراح رهينتين وأسر عنصر وقتل خمسة على الأقل من حراس السجن السري في محطة مياه الكبر.

وتتعرض محافظة دير الزور عموماً للقصف من قبل طيران التحالف الدولي والطيران الروسي والنظامي يوميا والتي تستهدف المناطق الخاضعة لسيطرة “داعش” مواقع تجمع قواته ومخازن أسلحته.

ويسيطر تنظيم داعش على معظم محافظة دير الزور عدا مناطق صغير للغاية في المدينة ومحيطها تخضع لسيطرة القوات النظامية، حيث تعاني من حصار مطبق من قبل التنظيم ما يضطر النظام لإيصال المساعدات الغذائية لعناصره عبر الجو بإلقائها بالمظلات.

وتقود الولايات المتحدة منذ عام 2014 حلفاً دولياً يضم أكثر من 60 دولة لمحاربة تنظيم داعش في سوريا والعراق، حيث أشار التحالف إلى استعادة مساحات كبيرة من المناطق التي سيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق في 2014، فضلا عن تراجع في عدد مقاتليه إلى ادنى مستوياته منذ أكثر من سنتين ونصف.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة