موسكو تشدد على أهمية تشكيل منصة موحدة للمعارضة في مباحثات أستانة

شدد نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” على أهمية “تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية” التي ستشارك في مباحثات أستانة، فيما أعلنت كازاخستان عن انتهائها من التحضيرات لاستضافة المفاوضات السورية...
أستانة عاصمة كازاخستان

شدد نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” على أهمية “تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية” التي ستشارك في مباحثات أستانة، فيما أعلنت كازاخستان عن انتهائها من التحضيرات لاستضافة المفاوضات السورية برعاية كل من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إن بوغدانوف ركز خلال لقاء جمعه مع ممثل الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير “قدري جميل”، يوم أمس الاثنين، على “آفاق تشكيل منصة موحدة للمعارضة السورية، تمكنها من المشاركة البناءة في عملية التسوية السياسية للأزمة في الجمهورية العربية السورية على أساس القرار 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.

وكان اتفاق لوقف إطلاق النار قد بدأ سريانه بعد منتصف ليلة الجمعة 30 كانون الأول/ديسمبر المنصرم، برعاية روسية تركية وموافقة إيرانية، وبموجب الاتفاق يعتبر التزام كل من النظام وفصائل المعارضة شرطا لانعقاد محادثات سورية في أستانة عاصمة كازاخستان.

ومن المقرر أن تعقد محادثات أستانة في 23 كانون الثاني الجاري، والتي تشمل وفد المعارضة المؤلف من جميع القوى الموجودة على الأرض باستثناء تنظيمي “النصرة” و”داعش”، حيث أبدت كازاخستان استعدادها استضافة المفاوضات السورية شريطة التزام جميع الأطراف باتفاق الهدنة.

هذا فيما أعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية، اليوم الثلاثاء، عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات السورية برعاية كل من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة.

وقال النائب الأول لوزير الخارجية الكازاخستاني “مختار تليوبردي” في تصريح لوكالة “انترفاكس” الروسية إن “بلادنا ترحب باستضافة المفاوضات ونحن مستعدون لتقديم الحلبة اللازمة لذلك، فيما تعتمد العملية التفاوضية بحد ذاتها والقضايا التي سيتم بحثها على المشاركين في هذه المفاوضات، وقد أصبحنا جاهزين من جهتنا لاستقبال المتفاوضين”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة