تواصل الاشتباكات العنيفة في درعا وسط غارات مكثفة للطيران السوري والروسي

واصل الطيران الحربي التابع للنظام بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي استهداف أحياء مدينة درعا المحررة، اليوم الأربعاء، وخصوصا حي طريق السد بدرعا المحطة وبلدة النعيمة وبلدة اليادودة ومنطقة غرز...
الموت ولا المذلة البنيان المرصوص درعا البلد المحطة المنشية النعيمة الجيش الحر الجبهة الجنوبية

واصل الطيران الحربي التابع للنظام بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي استهداف أحياء مدينة درعا المحررة، اليوم الأربعاء، وخصوصا حي طريق السد بدرعا المحطة وبلدة النعيمة وبلدة اليادودة ومنطقة غرز شرق مدينة درعا، فيما استهدف الطيران المروحي أحياء درعا البلد بـ 3 براميل متفجرة وبلدة صيدا بأربعة براميل متفجرة.

هذا فيما عشرات الأطفال في درعا بحرق عجلات المركبات لحجب رؤية الطيران عن الأحياء التي يقطنها آلاف المدنيين، فيما تواصلت الاشتباكات العنيفة في حي المنشية بين فصائل الجبهة الجنوبية وعناصر النظام.

وأفادت مصادر ميدانية في درعا بأن مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح جراء استمرار قصف قوات النظام للأحياء السكنية المحررة، فيما توقف مستشفى درعا البلد الميداني عن العمل بعد تعرضه لقصف روسي، كما استهدفت الطائرات الروسية بأكثر من أربعين غارة منشآت حيوية وأحياء سكنية في طريق السد ودرعا البلد، وأسفر القصف أيضا عن دمار في المنازل والممتلكات، مع بدء حركة نزوح للأهالي باتجاه المناطق الأكثر أمنا.

وقالت غرفة عمليات “البنيان المرصوص” إنها فجرت مستودع ذخائر وأسلحة لقوات النظام في حي المنشية بمدينة درعا، فيما تستمر الاشتباكات العنيفة بين الطرفين في أكثر من محور بالمدينة. وأكدت مصادر ميدانية مشاركة مقاتلين من حزب الله اللبناني في قصف أحياء درعا البلد بصواريخ أرض أرض محلية الصنع من طراز “فيل”، تبلغ قوتها التدميرية ضعفي قوة البراميل المتفجرة.

ولم تتوقف الغارات الجوية طيلة ليلة أمس وحتى اليوم، حيث استهدفت مواقع قوات المعارضة في حي المنشية، كما تم تدمير خزان المياه الرئيسي، مما تسبب في إفراغه من المياه تماما.

وقد جاء ذلك إثر سيطرة كتائب الثوار ومقاتلي الجبهة الجنوبية على مواقع جديدة بحي المنشية في درعا خلال معارك عنيفة مع قوات النظام، حيث سيطر مقاتلو غرفة عمليات “البنيان المرصوص” على أربعة قطاعات داخل حي المنشية، منذ بدء المعارك مع قوات النظام، وقالت الغرفة إنه تم قتل ثلاثين عنصرا على الأقل من قوات النظام والمليشيات الموالية لها خلال هذه المعارك.

من جانبها، قالت وكالة سانا إن وحدات من الجيش العربي السوري تصدت لهجوم عنيف على النقاط العسكرية والأحياء السكنية في حي المنشية بدرعا، وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوف المهاجمين، إضافة إلى تدمير عتاد حربي ومقرات وآليات عسكرية.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة