مصرع قائد لواء الحسين العراقي في سوريا

لقي المعمم العراقي الطائفي “أمجد البهادلي” قائد لواء “الإمام الحسين”، الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات الأسد، مصرعه نتيجة جلطة دماغية، بحسب ما قالت مصادر تابعة للواء. ونعى...
الفاطس الطائفي أمجد البهادلي بهدله الله في قاع جهنم

لقي المعمم العراقي الطائفي “أمجد البهادلي” قائد لواء “الإمام الحسين”، الذي يقاتل في سوريا إلى جانب قوات الأسد، مصرعه نتيجة جلطة دماغية، بحسب ما قالت مصادر تابعة للواء.

ونعى موقع اللواء على فيسبوك قائده يوم أمس الجمعة، وقالت عدة حسابات عراقية إنه “توفي في سوريا، خلال دفاعه عن حرم السيدة زينب، إثر جلطة دماغية”. وبدأت فعاليات عراقية محلية بتنظيم لطميات وخيمة عزاء مع اقتراب موعد وصول جثمانه إلى العراق.

فيما أكدت مصادر أخرى تابعة للفرقة الرابعة أن البهادلي قتل خلال معارك مع الثوار هي الأعنف على الإطلاق في القابون وبساتين برزة.

يذكر أن البهادلي كان أول من زار مقام “السيدة سكينة” في مدينة داريا، عقب أسبوع على بدء اتفاق بإخراج أهلها والثوار منها أواخر العام الماضي، كما ذاع صيت خطابه الذي وصف فيه بشار الأسد بحسين العصر حيث قال إنه منذ خمس سنوات والسيدة سكينة بنت الإمام علي محاصرة من الإرهابيين التكفيريين، وشكر القيادة السورية المتمثلة بحسين العصر الدكتور بشار حافظ الأسد، كما شكر الفرقة الرابعة وعلى رأسها العميد الركن المظلي المهندس ماهر حافظ الأسد لإرجاع السيدة سكينة بنت الإمام علي إلى محبيها وشيعتها، كما شكر الجيش العربي السوري والمقاومة الإسلامية “مرتزقة حزب الله اللبناني”.

والبهادلي معمم عراقي طائفي يلقب بـ”أبو كرار” ويشغل منصب الأمين العام للواء، وينتشر مقاتلوه في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق وقد قتل العشرات من عناصر هذا اللواء خلال عمليات انتحارية بدمشق وخلال اشتباكات مع الثوار وأثناء مناوشات مع عناصر الفرقة الرابعة في نزاعات متعلقة بتعفيش ونهب منازل أهالي دمشق.

جدير بالذكر أنه وقبل عامين بالضبط، قتل القائد العسكري للواء الإمام الحسين “كاظم جواد” الملقب أبو عيسى على أيدي الثوار خلال معارك في دمشق.

أقسام
من الانترنت

أخبار متعلقة