أكثر من 600 ألف سوري عادوا إلى ديارهم خلال النصف الأول من هذا العام

أفادت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 600 ألف سوري عادوا إلى ديارهم خلال النصف الأول من هذا العام، مؤكدة أن هذا الرقم يقارب عدد العائدين طوال عام 2016...
لاجئون سوريون عائدون من لبنان
أفادت المنظمة الدولية للهجرة أن أكثر من 600 ألف سوري عادوا إلى ديارهم خلال النصف الأول من هذا العام، مؤكدة أن هذا الرقم يقارب عدد العائدين طوال عام 2016 بأكمله.
وذكرت المنظمة، في بيان لها يوم أمس الجمعة، أنه بين كانون الثاني/يناير وتموز/يوليو 2017، عاد 602759 نازحا سوريا إلى ديارهم، وفقا لتقاريرها وتقارير صادرة عن هيئة الأمم المتحدة للهجرة، وشركاء تنفيذيين على الأرض. ولفتت إلى أن الغالبية العظمى من العائدين (84 في المائة) شردوا داخل سوريا، وأن أكبر عدد من الأشخاص (16 في المائة) عادوا من تركيا، ثم لبنان والأردن والعراق. وأوضحت أن العائدين من تركيا والأردن عادوا أساسا إلى محافظتي حلب والحسكة.
وقالت المتحدثة باسم المنظمة، أوليفيا هيدون، خلال مؤتمر صحفي في جنيف: “إن ما يقدر بنحو 27 في المائة من العائدين قاموا بذلك لحماية أصولهم أو ممتلكاتهم، وإن 25 في المائة منهم أشاروا إلى تحسن الحالة الاقتصادية في مناطقهم الأصلية. ومن العوامل الأخرى التي ذكرتها المنظمة وشركاؤها هي الحالة الاقتصادية المتدهورة في المكان الذي يلتمسون فيه اللجوء (14 في المائة) والمسائل الاجتماعية والثقافية، مثل الروابط القبلية والانتماءات السياسية أو أي عقبة تحول دون الاندماج في منطقتهم (11 في المائة)، وتحسن الحالة الأمنية في منطقة عودتهم (11 في المائة)”.
ووصفت المنظمة الدولية للهجرة أنماط العودة بأن أساسها “عفوي”، ولكنها “ليست بالضرورة طوعية أو آمنة أو مستدامة”، مضيفة أن 10 في المائة من العائدين إلى ديارهم يميلون إلى النزوح مرة أخرى بسبب الظروف الأمنية والمعيشية التي يعانون منها.
عودة أكثر من 600 ألف لاجئ سوري خلال النصف الأول من عام 2017

عودة أكثر من 600 ألف لاجئ سوري خلال النصف الأول من عام 2017

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة