المعارضة التركية تحذر أردوغان من تبعات التورط في إدلب

حمل رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسؤولية عن كل جندي تركي يسقط في إدلب خلال العملية التي يعتزم الجيش التركي...
التعزيزات العسكرية التركية على الحدود السورية
حمل رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال كليجدار أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسؤولية عن كل جندي تركي يسقط في إدلب خلال العملية التي يعتزم الجيش التركي الشروع بها ضمن تفاهمات أستانة مع روسيا وإيران لإنشاء منطقة خفض للتصعيد في المحافظة.
وقال كليجدار أوغلو خلال كلمة ألقاها في اجتماع لنواب حزبه في البرلمان إن الجيش التركي يواصل دفع ثمن سياسة حزب العدالة والتنمية الحاكم الخاطئة في سوريا، وحمّل أردوغان مسؤولية “أي شهيد قد يسقط” خلال عملية إدلب.
وأضاف رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي أن جيش بلاده سيتصدى حاليا للجماعات الإرهابية التي كان يتغافل عنها أردوغان سابقا، مشيرا إلى احتمال زحف مئات آلاف المدنيين من داخل إدلب باتجاه تركيا نتيجة هذه العملية.
وأكد أوغلو أيضا أن تركيا توجهت إلى إدلب من أجل بشار الأسد، حيث تعتبر المعارضة التركية أن العداء الظاهر بين أردوغان والأسد باطنه تعاون وتنسيق خفي، مفيدا بأن تكلفة العملية ستكون باهظة وستندلع مواجهات عنيفة بين الإرهابيين والقوات التركية.
وكانت تركيا وروسيا وإيران قد توصلت في الخامس عشر من أيلول/سبتمبر الماضي إلى اتفاق بشأن إقامة منطقة خفض تصعيد في إدلب، ونص الاتفاق على إرسال كل من هذه الدول مراقبين إلى المنطقة، فيما بدأت تركيا في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الجاري العملية بتوجيه الوحدات التابعة للجيش السوري الحر إلى إدلب، وفي الثامن من الجاري، أعلن الجيش التركي أن الجنود الأتراك المشاركين في قوات مراقبة وقف النار باشروا أعمال الاستطلاع بالمنطقة.
وكان وزير الدفاع التركي، نور الدين جانكيلي، قد قال إن تركيا يجب أن تظل في محافظة إدلب حتى زوال التهديد الذي تتعرض له أنقرة، ويعتقد محللون أن هدف أنقرة الأساسي من إرسال قواتها ومسلحين سوريين موالين لها إلى إدلب هو الحيلولة دون إمكان قيام إقليم كردي في شمال سوريا.
فيما قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، خلال اجتماع برلماني لنواب حزب العدالة والتنمية الحاكم، إن “السبب وراء أنشطتنا هو تمهيد الطريق ومنع تدفق موجة محتملة من المهاجرين إلى بلدنا والحد من التوترات”.
أقسام
أخبار

أخبار متعلقة