موسكوتعلن وصول فرقاطة جديدة إلى سوريا وتؤكد فشل المضادات الأرضية بصد غارة ‏إسرائيلية

أعلن مدير قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود الروسي العقيد فياتشيسلاف تروخاتشوف أن ‏الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” التابعة للأسطول بدأت تنفيذ مهام الانتقال من ميناء ‏سيفاستوبول في إقليم شبه جزيرة...
الفرقاطة الروسية الأميرال غريغوروفيتش

أعلن مدير قسم المعلومات في أسطول البحر الأسود الروسي العقيد فياتشيسلاف تروخاتشوف أن ‏الفرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” التابعة للأسطول بدأت تنفيذ مهام الانتقال من ميناء ‏سيفاستوبول في إقليم شبه جزيرة القرم إلى البحر الأبيض المتوسط، ‏
ولفت تروخاتشوف إلى أن الفرقاطة قد أبحرت من القاعدة البحرية الرئيسية لأسطول البحر ‏الأسود في سيفاستوبول مباشرة بعد إتمام مراسم الاحتفال ببداية سنة التدريب الجديدة، وأنها ‏ستنضم بالفعل، اليوم السبت، إلى التشكيل الدائم للقوات البحرية الروسية في المتوسط الذي يضم ‏حاليا حوالي 15 سفينة قتالية وسفينة تأمين روسية.‏
جاء ذلك فيما قال اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق الرسمي باسم وزارة دفاع الاتحاد الروسي ‏إن ست قاذفات استراتيجية روسية من طراز “تو 22 إم 3” أغارت على مواقع لتنظيم داعش في ‏محافظة دير الزور، وأنها دمرت نقاط دعم وآليات للإرهابيين مقلعة من الأراضي الروسية.‏
على صعيد متصل أعلن أليكسندر إيفانوف، الناطق باسم القوات الروسية في قاعدة حميميم، إن ‏طائرات إسرائيلية دخلت الأجواء السورية من الجهة الجنوبية والجنوبية الغربية، وقامت بتنفيذ ‏غارات على مواقع عسكرية ثم عادت إلى مواقعها عبر الأجواء اللبنانية، لافتا إلى أنه لم يتم ‏تسجيل أي إصابة محققة لقوات الدفاع الجوي السوري أثناء تصديها للطائرات المعادية ‏بالمضادات الأرضية السورية التي حصلت عليها من روسيا.‏
وقال أليكسندر إيفانوف إن قوات الدفاع الجوي السوري تستخدم صواريخ جديدة تم تزويدها بها ‏مؤخراً لصد أي هجوم جوي معادي إلا أنها أخفقت في استهداف هجوم شنته طائرات إسرائيلية ‏قبل قليل على مواقع عسكرية سورية. ‏
ومن جهتها، قالت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية في نشرتها الإعلامية لمركز ‏المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سوريا إن الموقف العملياتي في مناطق خفض ‏التصعيد يعتبر مستقراً وفقاً لوجهات النظر لجميع الأطراف المتنازعة.‏
وقال المركز إنه خلال 24 ساعة الماضية رصد الجانب الروسي للجنة الروسية التركية ‏المشتركة الراصدة على خروقات نظام وقف الأعمال القتالي ثلاثة خروقات في محافظتي حلب ‏وحمص، فيما رصد الجانب التركي ثلاث خروقات في محافظة دمشق.‏
ولفت المركز في نشرته اليومية التي أصدرها يوم أمس الجمعة إلى أن تلك الخروقات اشتملت ‏على رمايات بطريقة عشوائية من الأسلحة التقليدية في مناطق تحت سيطرة تنظيمي جبهة ‏النصرة وداعش الإرهابيين.‏
وعلى صعيد تقديم المساعدات الإنسانية قال المركز إنه خلال 24 ساعة الماضية تم تنفيذ عملية ‏إنسانية واحدة في بلدة شين بريف حمص وتم إيصال مواد غذائية ووزنها الإجمالي 1.9 طن، ‏فيما قدم الأطباء الروس خدمات طبية لـ118 شخصا.‏
وعلى صعيد المصالحات، قال المركز إنه تم خلال 24 ساعة الماضية توقيع اتفاقية واحدة ‏انضمت خلالها قرية عرجون بريف حمص إلى نظام وقف الأعمال القتالية، ليرتفع عدد القرى ‏والمدن التي انضمت إلى نظام وقف الأعمال القتالية إلى 2291 قرية.‏
لافتا إلى أن المباحثات مستمرة مع قادة فصائل المعارضة المسلحة بشأن انضمامها إلى نظام ‏وقف الأعمال القتالية في محافظات حلب وإدلب ودمشق وحماة وحمص والقنيطرة.‏

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة