قوات النظام والمليشيات الأجنبية التابعة لها تفشل في اقتحام تلة السيريتل وتخسر عشرات العناصر والآليات

أفشل مقاتلو جبهة النصرة والجيش السوري الحر محاولة تقدم جديدة لقوات النظام نحو تلة السيريتل في ريف حماة الشرقي، حيث تمكنوا من قتل ثمانية عناصر لقوات النظام بعد استهدافهم...
جيش إدلب الحر يستهدف دبابة للنظام في ريف حماة

أفشل مقاتلو جبهة النصرة والجيش السوري الحر محاولة تقدم جديدة لقوات النظام نحو تلة السيريتل في ريف حماة الشرقي، حيث تمكنوا من قتل ثمانية عناصر لقوات النظام بعد استهدافهم بصاروخ موجه، كما قصفت فصائل المعارضة تحصينات للمليشيات المحلية والأجنبية الموالية في بلدتي الظافرية والبليل بالعديد من الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة، محققة إصابات مباشرة أدت إلى إصابة العشرات.
من جهتها، قامت قوات النظام ومليشيا حزب الله اللبنانية المتمركزة في بلدة وعرة جدرين الموالية ومداجن دير فرديس وحاجزي البرج والغربال باستهداف بلدة حربنفسه في الريف الجنوبي بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، ما أوقع إصابات بين المدنيين.
هذا فيما نفذ الطيران الحربي الروسي غارات على مواقع لجبهة النصرة والجيش السوري الحر في بلدات الرهجان والشاكوسية وبيوض في الريف الشرقي، ما أوقع عدة إصابات في صفوف المدنيين.
كما تعرضت بلدات السرمانية في سهل الغاب وحصرايا والأربعين في الريف الشمالي وحربنفسه في الريف الجنوبي لقصف مدفعي مصدره المليشيات الشيعية المتمركزة في حواجز المحطة والبرج والجبين ومعسكر جورين.
وفي الأثناء، تصدت فصائل المعارضة لمحاولة تقدم نفذتها قوات النظام نحو بلدتي المشيرفة والظافرية في الريف الشرقي، كما تمكنوا من تدمير دبابة لقوات النظام على محور بلدة الشاكوسية بصاروخ موجه.
إلى ذلك، انفجر لغم أرضي بمجموعة من المليشيات التابعة للنظام أثناء محاولتها التسلل في محيط بلدة حربنفسه بالريف الجنوبي ما أسفر عن وقوع عدة إصابات في صفوفها.
أما في محافظة إدلب، فقد نفذ الطيران الحربي الروسي غارات على مواقع جبهة النصرة في بلدات المشيرفة وتل خنزير ومحيط أبو دالي في الريف الجنوبي وتل الضمان في الريف الشرقي، ما أسفر عن وقوع جرحى من المدنيين.
وكانت اشتباكات وصفت بالعنيفة قد اندلعت بين مقاتلي النصرة والنظام على جبهات بلدات أبو دالي والمشيرفة وتل خنزير والتمانعة في ريف إدلب الجنوبي في محاولة من الأخير التقدم في المنطقة، وتزامن ذلك مع قصف مدفعي متبادل.
هذا فيما نفذ الطيران الحربي الروسي أكثر من 75 غارة على البلدات المذكورة كتغطية نارية لعمليات قوات النظام، فيما استهدفت فصائل العارضة تحصينات قوات النظام والمليشيات الأجنبية الموالية له في بلدات شطيب وبليل وأم خزيم في الريف الجنوبي الشرقي بالمدفعية الثقيلة، ما أدى إلى تدمير سيارة تقل عناصر ومسلحين من قوات النظام.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة