بوغدانوف يحذر من أي تصعيد دولي في سوريا

نفى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن يكون لدى بلاده أي معلومات عن إمكانية امتلاك إيران قاعدة عسكرية قرب مدينة تدمر بريف حمص، فيما صرح منسق حركة “روسيا...
ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي

نفى نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن يكون لدى بلاده أي معلومات عن إمكانية امتلاك إيران قاعدة عسكرية قرب مدينة تدمر بريف حمص، فيما صرح منسق حركة “روسيا الأخرى” أن أحد أعضاء الحركة قتل خلال غارة أمريكية استهدفت موقعا لمقاتلين تابعين لقوات النظام السوري.
فقد قال بوغدانوف للصحفيين، ردًّا على سؤال حول وجود قاعدة إيرانية في مطار التيفور بمنطقة تدمر: “كلا، ليست لدي معلومات كهذه”. محذرا من التصعيد في الشرق الأوسط بعد الضربات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا.
وكان الجيش الإسرائيلي قد كشف أن إيران تتخذ قاعدة جوية لطائراتها المسيرة عن بعد من مطار التيفور العسكري شرقي حمص.
وأضاف البيان أن فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني كان قد تسلم منذ زمن بعيد إدارة المطار الواقع غربي مدينة تدمر بدعمٍ من قوات النظام السوري. كما نشر الجيش صورا قال إنها تظهر طائرة إيرانية مسيرة في المطار.
من جهة أخرى، صرح منسق حركة روسيا الأخرى، أليكسندر أفيرين، أن عضو الحركة كيريل أنانييف، قتل خلال غارة أمريكية على مواقع تابعة لمقاتلين موالين لقوات النظام السوري في دير الزور.
وقال أفيرين لوكالة “سبوتنيك” إن كيريل قاتل في وقت سابق كمتطوع في جمهورية دونباس الشعبية، وبعد ذلك غادر إلى سوريا. مضيفا “أنه لم يكن جنديا رسميا”.
وكانت وسائل إعلامية لبنانية وإيرانية قد أكدت في وقت سابق، أن التحالف الدولي قصف قوات رديفة موالية لقوات النظام شمال نهر الفرات في محافظة دير الزور، بعد اتهام قيادة التحالف الدولي هذه القوات بمهاجمة مقر تابع لقوات سوريا الديمقراطية قرب أحد حقول النفط الهامة أثناء وجود جنود للتحالف بالمقر.
ولفتت قيادة التحالف في بيان رسمي إلى أن قواتها هاجمت القوات الموالية عقب الهجوم على مقر قوات سوريا الديمقراطية، مشيرة إلى أن المهمة الرئيسية للتحالف في سوريا هي محاربة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم داعش، لكن التحالف الدولي “يحتفظ بحق الدفاع عن النفس” في حال تعرض قواته وحلفائه لأي خطر.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة