مصر تدين القصف على الغوطة الشرقية والبرلمان العربي يدعو المجتمع الدولي للتدخل

أعربت جمهورية مصر العربية عن قلقها العميق إزاء التطورات الأخيرة في الغوطة الشرقية وتداعياتها الخطيرة على الأوضاع الإنسانية، فيما دان البرلمان العربي القصف الوحشي الذي تتعرض له المنطقة منذ...
استهداف الغوطة الشرقية من قبل قوات النظام

أعربت جمهورية مصر العربية عن قلقها العميق إزاء التطورات الأخيرة في الغوطة الشرقية وتداعياتها الخطيرة على الأوضاع الإنسانية، فيما دان البرلمان العربي القصف الوحشي الذي تتعرض له المنطقة منذ عدة أيام، مشددا على ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة وجادة وفاعلة لحماية المدنيين، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لوقف هذه الجرائم المستمرة.
وأكد بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء، على أن هناك حاجة ماسة وفورية إلى هدنة إنسانية لإدخال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى والمصابين لتجنب كارثة إنسانية حقيقية، مشيرا إلى إدانة مصر لأي قصف للمناطق المدنية في الغوطة ودمشق وكافة أنحاء سوريا، كما أكد البيان على أن مصر تواصل مساعيها واتصالاتها مع كافة الأطراف المعنية من أجل إيجاد مخرج للوضع الإنساني المتأزم في الغوطة.
وأعاد بيان وزارة الخارجية التذكير بأن جهود مصر فيما يتعلق بالشق الإنساني تأتي في إطار الرؤية المصرية القائمة على السعي للتوصل لوقف لإطلاق النار يساعد على استئناف المفاوضات السياسية للتوصل إلى حل ينهي الأزمة السياسية والإنسانية المستمرة منذ سبع سنوات ويحفظ كيان ووحدة الدولة السورية ويطهر سوريا من الإرهاب، مشيرا إلى أن التسوية السياسية تظل هي الخيار الأوحد الذي يؤمّن إنهاء تلك الأزمة وتحقيق السلام والاستقرار في سوريا، بما يلبي طموحات الشعب السوري الشقيق.
من جهة أخرى وعلى صعيد متصل، أدان الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، القصف “الوحشي” الذي تتعرض له الغوطة الشرقية منذ عدة أيام، وما خلفه من مقتل وإصابة مئات المدنيين، بالإضافة لاستهداف وقصف المستشفيات والمنشآت المدنية.
وأكد رئيس البرلمان العربي على أن ما يحدث في الغوطة الشرقية جريمة بشعة ولا يمكن تبريرها، وهي مدانة بشدة وتتنافى مع قواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، داعيا المجتمع الدولي وعلى وجه الخصوص مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة والدول الفاعلة في النظام الدولي للتدخل الفوري لوقف هذه الجريمة البشعة التي تحدث أمام مرأى ومسمع العالم.
وشدد رئيس البرلمان العربي على ضرورة اتخاذ خطوات عاجلة وجادة وفاعلة على أرض الواقع لحماية المدنيين السوريين من القصف بالطائرات والبراميل المتفجرة، مطالبا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والقيام بدوره الحقيقي والإنساني لوقف هذه الجرائم المستمرة، داعيا لوقف فوري لإطلاق النار وتقديم المسؤولين عن قتل المدنيين واستهداف المنشآت المدنية لمحكمة الجنايات الدولية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة