هجوم جديد بطائرة مسيرة على حميميم وموسكو تعلن مقتل ضابطين في القاعدة

تعرضت قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية لهجوم جديد بطائرات مسيرة محملة بقنابل شديدة الانفجار، حيث أكدت القوات الروسية في القاعدة أنها أفشلت الهجوم. وأكدت مصادر في الجيش العربي...
طائرات مقاتلة روسية في مطار حميميم

تعرضت قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية لهجوم جديد بطائرات مسيرة محملة بقنابل شديدة الانفجار، حيث أكدت القوات الروسية في القاعدة أنها أفشلت الهجوم.
وأكدت مصادر في الجيش العربي السوري أن طائرة واحدة من دون طيار على الأقل هاجمت القاعدة، يوم الجمعة الماضي، حيث تمكنت منظومات الدفاع الجوي الروسية من إزالة التهديد قبل إسقاط الطائرة قنابل على القاعدة.
أما المرصد السوري لحقوق الإنسان فقال إن طائرات مسيرة عن بعد شنت هجوما على مطار حميميم العسكري فجر يوم أمس الأحد، وأنه لم تتحدد الجهة التي أطلقت الطائرات، كما لم تتوافر معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية.
ونقل المرصد عن مصادر متقاطعة أن القوات الروسية الموجودة في القاعدة تمكنت من صدّ الهجوم.
وصباح اليوم الاثنين أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل الرائد في سلاح الطائرات بلا طيار، إيفديكيموف فيكتور، من فوج الطيران 317 في سوريا يوم الثلاثاء الفائت 6/3/2018 بتحطم طائرة AN-26 في قاعدة حميميم، كما أعلنت الوزارة مقتل النقيب المظلي، غوربان قسطنطين، في نفس الحادث.
ويوم الثلاثاء الماضي، تحطمت طائرة نقل عسكرية روسية من طراز أنطونوف لدى هبوطها في قاعدة حميميم الروسية قادمة من حلب، ما أدى إلى مقتل 39 ضابطا وجنديا روسيًا كانوا على متنها، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية التي رجحت فرضية حادث عرضي.
وفي الحادي والثلاثين من كانون الأول نهاية العام الفائت 2017، تعرضت قاعدة حميميم لواحد من أخطر الهجومات التي وقعت خلال عامين من التدخل العسكري الروسي في سوريا حيث تعرضت سبع مقاتلات روسية على الأقل للتدمير خلال هجوم صاروخي وبقذائف الهاون على القاعدة.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة