ماكرون يحذر من سيطرة إيران على كامل الأراضي السورية إن انسحبت القوات الأمريكية

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن فرنسا والولايات المتحدة وحلفائهما سيكون لهم “دورا مهما جدا” في إعادة بناء سوريا بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي. جاء ذلك في...
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن فرنسا والولايات المتحدة وحلفائهما سيكون لهم “دورا مهما جدا” في إعادة بناء سوريا بعد انتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.
جاء ذلك في حوار لماكرون أمس الأحد، مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، قبل يوم واحد من توجهه إلى الولايات المتحدة لبدء زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام بدأها اليوم.
وحذر الرئيس الفرنسي نظيره الأمريكي دونالد ترامب من انسحاب قواته من سوريا، قائلا إنه في حال حدوث ذلك “سنترك سوريا للنظام الإيراني وبشار الأسد ورجاله، وسيبدأون حربا جديدة ودعما للإرهابيين الجدد”.
وفي الثالث نيسان/أبريل الجاري، أعلن ترامب نيته سحب القوات الأمريكية من سوريا بهدف “إعادة بناء الأمة الأمريكية”.
وقد بدأ ماكرون زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة اليوم لبحث عدد من الملفات مع ترامب، في طليعتها الأزمة السورية والاتفاق النووي الإيراني، وسيكون ماكرون أول رئيس أجنبي يستقبله ترامب بتشريفات “زيارة دولة”، على أن تبدأ المحادثات الدبلوماسية صباح غد الثلاثاء بلقاءات في البيت الأبيض.
ومن المقرر أن يقيم ترامب بعد قليل عشاءً خاصا لماكرون في “ماونت فيرنون” المقر التاريخي للرئيس الأمريكي الأول، جورج واشنطن، يسبق حفل استقبال رسميا غدا الثلاثاء في حديقة البيت الأبيض وأمسية ساهرة في أبرز صالاته.
وتشكل الاستراتيجية المعتمدة في سوريا محورا رئيسيا للنقاش حيث يرغب ماكرون في بقاء القوات الأمريكية لفترة أطول في سوريا على عكس ترامب. كما يعتزم ماكرون خلال الزيارة طرح اتفاق مكمل بين الدول الغربية للاتفاق النووي من شأنه تقليل هواجس ترامب.
ويعتبر الاتفاق النووي الإيراني الملف الأكثر حساسية الذي سيتناوله الرئيسان في محادثاتهما، لا سيما بعد أن لوح ترامب بإلغاء الاتفاق ما لم يتم تشديد بنوده لإجبار إيران على كبح برنامجها البالستي ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة