حملة للمجتمع المدني السوري تدعو روسيا لإرساء وقف لإطلاق النار في سوريا قبل كأس العالم

دعت مجموعة من منظمات المجتمع المدني السوري، اليوم الاثنين، روسيا إلى ضمان إرساء وقف لإطلاق نار شامل في سوريا قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم الذي تستضيفه ابتداء من...
حملة كأس العالم للسلام

دعت مجموعة من منظمات المجتمع المدني السوري، اليوم الاثنين، روسيا إلى ضمان إرساء وقف لإطلاق نار شامل في سوريا قبل انطلاق كأس العالم لكرة القدم الذي تستضيفه ابتداء من منتصف الشهر المقبل.
حيث أطلق تحالف نحن هنا، الذي يضم مجموعة من منظمات المجتمع المدني العاملة في سوريا وخارجها، حملة بعنوان كأس العالم للسلام دعت فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزعماء العالم إلى العمل على تطبيق وقف شامل ودائم لإطلاق النار في سوريا.
وقال مدير منظمة سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بسام الأحمد، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية: “في وقت تتوجه أنظار العالم إلى كرة القدم في روسيا، تتواصل الحرب في سوريا لتدمر حياة الناس وتكبد الشعب السوري الكثير والمزيد من المعاناة”.
كما اعتبرت المديرة التنفيذية لمنظمة النساء الآن ماريا العبدة أن “كأس العالم بالنسبة لروسيا هو مباراة الأحلام، لكن في سوريا ليس هناك سبب للحلم”. وأضافت “سيمر كأس العالم بالنسبة لمئات آلاف المدنيين الأبرياء مرور الكرام طالما القتال يتواصل والقذائف تتساقط”.
وكتبت الحملة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “بدأ العد التنازلي لكأس العالم في روسيا. الهدف الأهم للبعض هو رفع الكأس. ولكن السوريون يحلمون بالجائزة الكبرى. العدالة والحرية والسلام”. كما نشرت شريطا مصورا لإلقاء الضوء على معاناة السوريين منذ كأس العالم السابق في العام 2014.
وخلال الحملة العسكرية التي شنتها قوات النظام السوري وروسيا على الغوطة الشرقية في آذار/مارس الفائت، دعت منظمات حقوقية وإغاثية سورية معارضة الدول الغربية إلى التهديد بمقاطعة كأس العالم.
ومن المفترض أن ينطلق كأس العالم الذي تستضيفه روسيا للمرة الأولى في تاريخا، في الرابع عشر من حزيران/يونيو المقبل.

أقسام
من الانترنت

أخبار متعلقة