واشنطن تتعهد بدعم الدفاع المدني والآلية الدولية لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم 6.6 مليون دولار لكل من منظمة الدفاع المدني السورية لدعم جهودها الإنسانية في إنقاذ المدنيين الذين يتعرضون لشتى أنواع المخاطر الناجمة عن القصف الذي...
متطوع في منظمة الدفاع المدني السوري يحمل طفلين خلال مهمة إنقاذ في بلدة مشمشان بريف إدلب

تعهدت الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم 6.6 مليون دولار لكل من منظمة الدفاع المدني السورية لدعم جهودها الإنسانية في إنقاذ المدنيين الذين يتعرضون لشتى أنواع المخاطر الناجمة عن القصف الذي تنفذه قوات النظام السوري وحلفائه والمخاطر الأخرى الطبيعية، وللآلية الدولية المحايدة لتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان.
حيث أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن المبلغ سيوجه إلى الدفاع المدني السوري المعروف باسم “الخوذ البيضاء”، وللآلية الدولية المحايدة والمستقلة التي تجمع وتحلل أدلة على انتهاكات القوانين الدولية لحقوق الإنسان.
ومع دخول الحرب السورية عامها الثامن، يحقق خبراء دوليون في وقائع استخدام قوات النظام السوري الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، حيث قتل أكثر من 500 ألف شخص في الحرب التي يشنها نظام الأسد وحلفاؤه على الشعب السوري.
من جهة أخرى، علقت الخارجية الأمريكية يوم أمس الجمعة على بيان لوزارة الدفاع الروسية اتهمت فية واشنطن وفصائل مسلحة بتجهيز لاستفزاز جديد باستخدام أسلحة كيميائية في سوريا.
وغردت الناطقة باسم الوزارة، هيذر نويرت، عبر تويتر قائله: “تعلن وزارة الدفاع الروسية على نحو زائف أن القوات الأمريكية والجيش السوري الحر يعدان لمسرحية هجوم باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا”.
وأضافت: “في حين استخدمت فيه روسيا المادة السامة في سالزبوري ولا تزال تدافع عن بشار الأسد ضد الاتهامات بالقيام بالهجمات الكيميائية المستمرة في سوريا، فإننا لا نزال نتمسك بمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية”.
وكان الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، قد صرح يوم الاثنين الماضي بأن الجيش السوري الحر والقوات الخاصة الأمريكية تستعد للقيام باستفزاز جديد باستخدام المواد السامة ضد مواقع قوات النظام والمليشيات الإيرانية في محافظة دير الزور.
وقال في بيان: “وفق المعلومات المؤكدة عبر ثلاث قنوات مستقلة في سوريا، تحضّر قيادة ما يسمى الجيش السوري الحر، وبمساعدة عسكرية من قوات العمليات الخاصة الأمريكية، استفزازا جديدا باستخدام مواد سامة في محافظة دير الزور”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة