مقتل العشرات من الحشد الشعبي العراقي وحزب الله اللبناني في البوكمال في قصف جوي مجهول الهوية

قتل العشرات من عناصر مليشيا الحشد الشعبي العراقي وحزب الله اللبناني ومليشيات إيرانية وعراقية وأخرى محلية داعمة للنظام السوري في قصف جوي طال موقعا عسكريا استراتيجيا قرب مدينة البوكمال...

قتل العشرات من عناصر مليشيا الحشد الشعبي العراقي وحزب الله اللبناني ومليشيات إيرانية وعراقية وأخرى محلية داعمة للنظام السوري في قصف جوي طال موقعا عسكريا استراتيجيا قرب مدينة البوكمال بريف محافظة دير الزور نفذه طيران مجهول الهوية، فيما اتهمت مصادر عسكرية تابعة للنظام وأخرى عراقية التحالف الدولي ضد تنظيم داعش بتنفيذ الهجوم وهو الأمر الذي نفته مصادر أمريكية رسمية.
حيث استهدفت طائرات حربية مواقع لمليشيا حزب الله اللبناني وكتائب الإمام علي وكتائب سيد الشهداء وعصائب أهل الحق وحركة النجباء العراقية والحرس الثوري الإيراني قرب قرية الهري في ريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور، الأمر الذي أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى وتدمير كامل للقاعدة التي تتخذها المليشيات الأجنبية مقرا لوجستيا وغرفة عمليات.
ونقلت مواقع موالية للنظام السوري عن مصدر عسكري، فضل عدم ذكر اسمه، قوله إن طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قام بقصف أحد المواقع العسكرية في بلدة الهري جنوب شرق البوكمال، مشيرا إلى أن ذلك تسبب بسقوط قتلى وجرحى.
كما قال قيادي في المليشيات الداعمة للنظام السوري لوكالة “رويترز” إن “طائرات مسيرة مجهولة يرجح أنها أمريكية قصفت نقاط للفصائل العراقية” بين البوكمال والتنف بالإضافة لمواقع عسكرية سورية أخرى.
وقالت مصادر عراقية غير رسمية إن الهجوم الجوي الذي استهدف المليشيات العراقية والإيرانية واللبنانية استهدف اجتماعا في أحد المقرات التابعة لها في ريف البوكمال ثم حدثت ضربة ثانية استهدفت رتلا لهم كان متوجها للحدود العراقية ومواقع أخرى.
وذكرت قناة “روسيا اليوم” أن عدد القتلى يبلغ 52 قتيلا، بينهم نحو 16 من الجنسية السورية والبقية من حزب الله، وأن العدد لا يزال مرشحا للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بعضهم في حالات خطرة ووجود مفقودين.
وتحدثت صفحات موالية للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي عن صعوبة إحصاء أعداد قتلى المليشيات، فيما أعلن الحشد الشعبي العراقي مقتل 22 من عناصره خلال القصف الجوي الذي تم قرب الحدود السورية العراقية.
وأصدرت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الاثنين، “بيانا توضيحيا” بشأن ما وصفته بالقصف الأمريكي على موقع لها قرب مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، قالت فيه: “في الساعة 22 من مساء يوم أمس الأحد قامت طائرة أمريكية بضرب مقر ثابت لقطعات الحشد الشعبي من لوائي 45 و46 المدافعة عن الشريط الحدودي مع سوريا بصاروخين مسيرين مما أدى إلى استشهاد 22 مقاتلا وإصابة 12 بجروح”.
من جهته، نفى الميجر، جوش جاك، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية “تنفيذ أي عضو في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش والذي تقوده الولايات المتحدة ضربات قرب البوكمال”. كما نقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أدريان رانكين غالاوي، قوله: “هذه ليست ضربة أمريكية أو من التحالف”.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة