قوات النظام تستهدف ريف حماة الشمالي والقوات التركية تعزز نقاط مراقبتها في جسر الشغور

استهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجزي شليوط وزلين وبلدتي المصاصنة وحلفايا بلدات الأربعين واللطامنة وحصرايا والجنابرة في ريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، ما أوقع إصابات في صفوف...

استهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجزي شليوط وزلين وبلدتي المصاصنة وحلفايا بلدات الأربعين واللطامنة وحصرايا والجنابرة في ريف حماة الشمالي بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، ما أوقع إصابات في صفوف المدنيين.

هذا فيما تشهد عدة قرى بريف حماة الشمالي حركة نزوح للأهالي باتجاه ريف إدلب، وذلك تحسبا لعمل عسكري أعلنت فصائل المعارضة في المنطقة أنها ستنفذه على مناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الأجنبية التابعة لها في المنطقة.

وأطلق الأهالي في ريفي حماة الشمالي والغربي بيانا رفضوا فيه أي عمل عسكري لفصائل المعارضة انطلاقا من مناطقهم المأهولة بأكثر من 200 ألف نسمة. فيما اندلعت حرائق لأسباب مجهولة في مزارع بلدة عطشان بالريف الشمالي.

وكانت بلدات اللطامنة ومعركبة والجنابرة في ريف حماة الشمالي قد تعرضت لقصف مدفعي مصدره قوات النظام والمليشيات البنانية والإيرانية المتمركزة في حلفايا والكريم، فيما حلق طيران الاستطلاع الروسي بشكل مكثف في سماء سهل الغاب غرب حماة.

أما في محافظة إدلب، فقد دخل رتل عسكري تركي جديد يحمل مولدات وأجهزة بث اتصالات لتعزيز نقاط المراقبة التركية في ريف جسر الشغور غربي المحافظة، فيما عُثر على طفلة مقتولة في منطقة الدرية قرب بلدة دركوش على الحدود السورية التركية شمالي إدلب.

وكانت عبوة ناسفة زرعها مجهولون قد انفجرت قرب جامع الأبرار في مدينة إدلب قبل صلاة يوم أمس الجمعة، ما أوقع أضرارا مادية في الممتلكات. بينما أصيب أربعة عناصر من مقاتلي فيلق الشام بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على طريق حزرة في الريف الشمالي.

في الأثناء، هاجم مسلحون مجهولون حاجز الشيخ منصور التابع لهيئة تحرير الشام قرب مدينة سراقب في ريف إدلب الجنوبي، حيث قاموا بقتل ثلاثة من عناصر الحاجز وجرحوا آخرين قبل أن يلوذوا بالفرار.

من جهة أخرى، قامت قوات النظام المتمركزة في جبل التركمان باستهداف الأراضي الزراعية في محيط بلدة بداما غربي مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي بعشرات القذائف المحملة بالفوسفور الحارق، ما أدى إلى اندلاع حرائق ضخمة فيها.

كما تعرضت بلدة الهبيط في الريف الجنوبي لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتواجدة في معسكر المغير. فيما ألقت طائرة شحن “يوشن” مظلات تحمل أسلحة وذخائر وأطعمة للمليشيات الشيعية المتمركزة في بلدتي الفوعة وكفريا المواليتن شمالي مدينة إدلب.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة