توثيق مقتل 13 من الكوادر الطبية والإسعافية الشهر الفائت و186 مجزرة منذ مطلع العام الحالي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 13 شخصا من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني في سوريا خلال شهر حزيران/يونيو الفائت، مشيرة إلى أن قوات النظام مسؤولة عن قتل مسعف...
طفل وأبيه من ضحايا مجزرة نفذتها قوات النظام ضد المدنيين المحاصرين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية السبت 7 نيسان 2018

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 13 شخصا من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني في سوريا خلال شهر حزيران/يونيو الفائت، مشيرة إلى أن قوات النظام مسؤولة عن قتل مسعف وممرض واثنين من الكوادر الطبية وأربعة من كوادر الدفاع المدني، كما وثقت ارتكاب قوات النظام 122 مجزرة في النصف الأول من العام الحالي.

وقالت الشبكة في تقرير أصدرته مؤخرا إن أحد الكوادر الطبية قتل على يد القوات الروسية، فيما قتلت وحدات حماية الشعب صيدلانيا، في حين أن طبيبا واثنين من كوادر الدفاع المدني تم قتلهم من قبل جهات لم تتمكن الشبكة من تحديدها.

وذكر التقرير أن قوات النظام استهدفت تسع منشآت طبية وخمسة مراكز للدفاع المدني، بينما استهدف الطيران الروسي مركزا للدفاع المدني، في حين أن مركزين للدفاع المدني والهلال الأحمر تم استهدافهما من قبل جهات أخرى.

واتهم تقرير الشبكة قوات النظام متورطة بقصف واستهداف المنشآت الطبية منذ عام 2011، مضيفا أن هذا يدل على سياسة متعمدة تهدف إلى إيقاع المزيد من القتلى، وزيادة معاناة الجرحى من المدنيين والمسلحين.

وطالبت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه ما يحدث في سوريا، على الأقل بحق الكوادر الطبية، كما أوصت المنظمات العالمية بإرسال متطوعين للعمل في المناطق غير الخطرة، حيث يتوكلون بإسعاف المرضى، وخاصة بعد توثيق حالات وفاة كثيرة بسبب العجز في الكوادر الطبية.

بالإضافة إلى ذلك، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب ما لا يقل عن 186 مجزرة في سوريا خلال النصف الأول من العام الحالي، تسببت بمقتل 2257 مدنيا نصفهم من النساء والأطفال.

وقالت الشبكة إن قوات النظام ارتكبت 122 مجزرة، تلتها روسيا بـ 24 مجزرة، وأضافت أن التحالف الدولي ارتكب 15 مجزرة، ووحدات حماية الشعب الكردية 3، فيما اقترفت أطراف أخرى 22 مجزرة، وأفادت أن تلك المجازر أسفرت عن مقتل 2257 مدنيا، بينهم 660 طفلا، و479 امرأة.

وأشارت الشبكة إلى أن النظام السوري تسبب في مقتل 1502 مدني، والقوات الروسية 291، والتحالف الدولي 199، ووحدات الحماية الشعبية 28، والجهات الأخرى 237. وطالبت الشبكة بحماية المدنيين في سوريا ومحاكمة المسؤولين عن جرائم القتل.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة