مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام خلال هجوم مباغت شنته فصائل المعارضة في ريف اللاذقية

قتل 27 عنصرا على الأقل من قوات النظام خلال هجوم مباغت شنته مجموعة من فصائل المعارضة على قرية العطيرة ومواقع تسيطر عليها مليشيات تابعة للنظام في جبل التركمان بريف...
مجموعة من عناصر الفرقة الأولى الساحلية جبل التركمان

قتل 27 عنصرا على الأقل من قوات النظام خلال هجوم مباغت شنته مجموعة من فصائل المعارضة على قرية العطيرة ومواقع تسيطر عليها مليشيات تابعة للنظام في جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية الشمالي قرب الحدود مع تركيا مساء أمس الاثنين.

حيث أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 27 عنصرا على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها في اشتباكات عنيفة وقصف مدفعي طال قرية العطيرة التي تمكن مقاتلو فصائل المعارضة من السيطرة عليها.

وطرد المهاجمون من مقاتلي فصائل المعارضة قوات النظام من تحصينات ونقاط مراقبة تابعة لها خلال الهجوم الذي أسفر أيضا عن إصابة أكثر من 40 عنصرا من قوات النظام والمقاتلين الموالين لها، فيما قتل أيضا جراء الاشتباكات ستة مقاتلين من الفصائل.

وردا على الهجوم، شنّت طائرات حربية تابعة لروسيا والنظام صباح اليوم الثلاثاء غارات عنيفة ضد المواقع التي سيطرت عليها الفصائل المعارضة في المنطقة دون أن تسفر عن شيء حتى الآن.

وقال الدفاع المدني السوري إن طفلين وامرأتين أصيبوا بالإضافة إلى وقوع دمار كبير في منازل المدنيين بعد قصف جوي استهدف بلدة محمبل في ريف إدلب الغربي، حيث توجهت فرق الدفاع المدني وعملت على إسعاف المصابين وتفقد المكان وتأمينه.

وتسيطر فصائل المعارضة على منطقة محدودة في ريف اللاذقية الشمالي تندرج ضمن اتفاقية خفض التصعيد في سوريا بموجب تفاهمات أستانة برعاية روسيا وتركيا وايران، ويُعد الهجوم الأخير، بحسب المرصد، الأكثر دموية في المنطقة منذ ثلاث سنوات.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة