التحالف الدولي يُعد لمعركة حاسمة مع تنظيم داعش شرقي دير الزور

توقع الجنرال الفرنسي فريدريك باريزو أن تتم هزيمة تنظيم داعش في مناطق سيطرته شرقي دير الزور “خلال أسابيع”، مرجحا أن يحصل ذلك “بحلول نهاية هذا الصيف”. جاء كلام الجنرال...
مدينة البوكمال

توقع الجنرال الفرنسي فريدريك باريزو أن تتم هزيمة تنظيم داعش في مناطق سيطرته شرقي دير الزور “خلال أسابيع”، مرجحا أن يحصل ذلك “بحلول نهاية هذا الصيف”.

جاء كلام الجنرال الفرنسي خلال تصريح أدلى به في بغداد اليوم الخميس، حيث يمثل فرنسا لدى قيادة التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم داعش بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الجنرال باريزو خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي لوزارة الجيوش الفرنسية في باريس عبر دائرة فيديو مغلقة “لا يزال هناك جيبان، وأعتقد أنه سيكون بإمكاننا القول خلال أسابيع، أن تنظيم داعش لم يعد مسيطرا على أي بقعة داخل منطقة عملياتنا”.

وتابع الجنرال الفرنسي “التقديرات الأفضل تدور على الأرجح حول نهاية الصيف الحالي، لإنهاء المعارك في وادي الفرات الأوسط”.

وخسر تنظيم داعش معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق عام 2014. ولم يعد يسيطر سوى على بعض الجيوب الصحراوية في وسط سوريا خصوصا في محافظة حمص، وعلى نقاط أخرى في محافظة دير الزور شرقي البلاد على طول الحدود مع العراق ومنطقة ريف درعا الغربي قرب الجولان السوري المحتل، حيث يتعرض حاليا لقصف عنيف من الطائرات الروسية والسورية.

وتابع الجنرال باريزو “المعركة الأخيرة لداعش ستكون بين البوكمال والميادين في محافظة دير الزور خلال الأسابيع القادمة”. وأضاف “نرصد نقل مقاتلين للتنظيم نحو هذا الجيب في جنوب سوريا، إلا أنهم ليسوا في وضع جيد لأن العراقيين يبذلون كل ما بوسعهم لمنع التسلل عبر حدودهم”.

وتمكن جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش اليوم الخميس من السيطرة على بلدة حيط في محافظة درعا بعد غادرتها فصائل الجيش السوري الحر ويخوض حاليا معارك طاحنة مع قوات النظام بغطاء جوي روسي وسوري.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة