مقتل وإصابة عشرات المدنيين في قصف ليلي عنيف على مدينة نوى بريف درعا الغربي

قتل وأصيب العشرات من المدنيين في قصف جوي وصاروخي ليلي عنيف استهدف منازل المواطنين والمراكز الطبية والإسعافية في مدينة نوى بريف درعا الغربي، آخر المناطق التي لا تزال تحت...
قصف صاروخي ومدفعي ليلي وغارات على مدينة نوى بريف درعا الغربي - 17 تموز 2018

قتل وأصيب العشرات من المدنيين في قصف جوي وصاروخي ليلي عنيف استهدف منازل المواطنين والمراكز الطبية والإسعافية في مدينة نوى بريف درعا الغربي، آخر المناطق التي لا تزال تحت سيطرة فصائل الجيش السوري الحر في المحافظة.

حيث قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “قصفا جويا وصاروخيا عنيفا استهدف الليلة الفائتة مدينة نوى في ريف درعا الغربي، أسفر عن قتل 12 مدنيا على الأقل وإصابة العشرات من المدنيين، دون تحديد ما إذا كان مصدر القصف هو قوات النظام السوري أم القوات الروسية”.

وتمكنت قوات النظام بمساعدة الطيران الروسي والمليشيات الإيرانية من السيطرة نحو 90 في المئة من محافظة درعا، إثر عملية عسكرية بدأتها في 19 حزيران/يونيو ثم اتفاق تسوية أبرمته روسيا مع فصائل الجيش الحر، ولا تزال بعض الفصائل تتواجد بشكل أساسي في ريفها الغربي.

وتنضم بلدات الريف الغربي تباعا إلى الاتفاق الذي ينص على دخول مؤسسات الدولة وتسليم فصائل المعارضة أسلحتها الثقيلة والمتوسطة. كما خرج بموجبه يوم الأحد الفائت مئات المقاتلين والمدنيين من مدينة درعا إلى محافظة إدلب.

وتجري مفاوضات حاليا لانضمام مدينة نوى التي يعيش فيها عشرات آلاف السكان والنازحين الفارين من المعارك إلى الاتفاق، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس عن المرصد السوري، فيما يكثف الطيران الروسي والسوري غاراتهما على تلال قرب نوى ومواقع قريبة في ريف محافظة القنيطرة المجاورة يسيطر عليها الجيش الحر.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة