مشاورات أمريكية تركية لإتمام خارطة الطريق الخاصة بوضع مدينة منبج

كشف روب ماننغ، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أن بلاده تعمل مع تركيا على إتمام وتبسيط خارطة الطريق الخاصة بمدينة منبج، فيما استبعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان،...
دورية تركية في محيط مدينة منبج - 9 حزيران 2018

كشف روب ماننغ، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أن بلاده تعمل مع تركيا على إتمام وتبسيط خارطة الطريق الخاصة بمدينة منبج، فيما استبعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تتأثر خارطة الطريق المشتركة مع الولايات المتحدة بشأن مدينة منبج بتوتر العلاقات بين واشنطن وأنقرة في العديد من الملفات والقضايا.

وأضاف ماننغ خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي بمقر البنتاغون أن الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر تركيا حليفا وثيقا، وتحترم مخاوف أنقرة الأمنية. وردا على سؤال بشأن تأثير العقوبات الأمريكية المفروضة على وزيري العدل والداخلية التركيين على خارطة طريق مدينة منبج، قال ماننغ : “تركيا شريكة لنا في الناتو وعلاقاتنا العسكرية معها وثيقة للغاية”.

وأكد ماننغ التزام بلاده بخارطة الطريق الخاصة بمنبج، ومواصلة العمل مع تركيا لضمان أمن مواطني المدينة السورية والحفاظ على أمنها، وتطرق إلى تسيير دوريات عسكرية في المدينة قائلا : “مسألة تسيير الدوريات المشتركة مع تركيا تحتاج إلى فترة زمنية، فهذه الخطوة بحاجة إلى النضوج، لا يمكننا الزج بأمن المنطقة في الخطر”، وفي 18 حزيران/يونيو الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء الجيشين التركي والأمريكي تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة عملية “درع الفرات” ومدينة منبج.

وتوصلت كل من واشنطن وأنقرة، في حزيران الماضي، لاتفاق “خارطة طريق” حول منبج، تضمن خروج وحدات حماية الشعب الكردية منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة. واستبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تتأثر خارطة الطريق المشتركة مع الولايات المتحدة بشأن مدينة منبج  بالتوتر الحاصل بين واشنطن وأنقرة، وقال أردوغان في كلمة ألقاها يوم الجمعة الفائت في العاصمة أنقرة إنه لا يتوقع أن يؤدي التوتر الأخير في  تغيير سير خارطة الطريق المشتركة بين البلدين.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد بحث مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو الخطوات المشتركة التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بإدلب ومنبج. وكان الوزيران قد التقيا على هامش مؤتمر إقليمي لوزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) في سنغافورة. ووصف جاويش أوغلو اجتماعه مع بومبيو بأنه “بناء”، وأنه تم الاتفاق على العمل والحوار خلال الفترة المقبلة لحل المشاكل، وأن البلدين اتفقا على العمل عن كثب لحل القضايا العالقة بينهما.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة