قوات النظام تعتقل عددا من مهجّري درعا يرجّح أنهم من متطوعي الدفاع المدني

في خرق لاتفاق تهجير تم بين مقاتلين تابعين للجيش السوري الحر والقوات الروسية في سوريا؛ أوقفت قوات النظام قافلة لمهجّرين من مدينة جاسم في محافظة درعا واعتقلت عددا منهم...
إحدى قوافل المهجرين قسريا من مدينة جاسم في محافظة درعا خلال استعدادهم للنزوح إلى إدلب - 11 آب 2018

في خرق لاتفاق تهجير تم بين مقاتلين تابعين للجيش السوري الحر والقوات الروسية في سوريا؛ أوقفت قوات النظام قافلة لمهجّرين من مدينة جاسم في محافظة درعا واعتقلت عددا منهم بتهمة الانتماء لتنظيم داعش.

وأفادت مصادر في الإعلام الحربي التابع للنظام، يوم أمس السبت، بأنه بعد انطلاق حافلة محملة بمهجرين إلى الشمال السوري، أوقفتها قوات الجيش العربي السوري في منطقة جباب، واعتقلت عشرة أشخاص على الأقل، قالت إنهم ينتمون إلى تنظيم داعش.

ونقل موقع “عنب بلدي” عن مصادر إعلامية احتمال أن يكون المعتقلون تابعين لمنظمة الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” في درعا. علما بأن المنظمة لم تنف خبر اعتقال عناصر تابعين لها أو تؤكده حتى الآن.

وخضعت مدن ومناطق محافظة درعا خلال الأيام الفائتة لاتفاقات تسوية مع القوات الروسية قضت بخروج غير الراغبين في المصالحة إلى محافظة إدلب، وبقاء الراغبين فيها في المحافظة بعد تسليم السلاح الثقيل والخفيف والمتوسط.

وكان النظام قد فرض على الراغبين في تسوية أوضاعهم في درعا وثيقة تعهد من 11 بندا أرفق معها ورقة ضبط للحصول على معلومات تخص الفصائل ومصادر تمويلهم.

حيث بدأت الأجهزة الأمنية والمخابراتية التابعة للنظام بتسوية أوضاع المطلوبين أمنيا في درعا البلد ممن رفضوا الخروج إلى الشمال السوري وفضلوا البقاء في محافظتهم.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة