التحالف الدولي يستكمل حملته الموسعة على آخر معاقل تنظيم داعش في سوريا

تواصل قوات التحالف الدولي حشودها في محيط بلدة السوسة على الضفة الشمالية لنهر الفرات في محافظة دير الزور، حيث ينتشر مقاتلون عرب وكرد برفقة قوات من التحالف الدولي بقيادة...
غارات جوية على مواقع في محافظة دير الزور

تواصل قوات التحالف الدولي حشودها في محيط بلدة السوسة على الضفة الشمالية لنهر الفرات في محافظة دير الزور، حيث ينتشر مقاتلون عرب وكرد برفقة قوات من التحالف الدولي بقيادة أمريكية قرب مصفحات وعربات محملة بالذخيرة أو تحت خيم خلف تحصينات ودشم ترابية.

وتشكل بلدة السوسة مع قرى صغيرة محيطة بها مثل الشعفة بالإضافة إلى مدينة هجين الجيب الأخير لعناصر التنظيم المتطرف في شرق سوريا بعد طرده من مناطق واسعة. وقال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية لوكالة فرانس برس على أطراف السوسة “لدى داعش تحصينات قوية ونستعد لكسر دفاعاته وإنهاء وجوده في شرق الفرات”.

وأعلن التحالف يوم الاثنين الفائت إطلاق المرحلة النهائية من الحملة العسكرية ضد التنظيم في آخر جيب له، مؤكدا أن العملية ستطهّر شمال شرق سوريا على طول نهر الفرات باتجاه الحدود السورية العراقية من فلول التنظيم، مع توقعات أن يقاتل عناصر داعش حتى الموت لا سيما أن المتبقين هم من الانتحاريين الذين رفضوا الاستسلام.

وتقدر أعداد عناصر التنظيم بنحو ثلاثة آلاف مقاتل بينهم نسبة كبيرة من المقاتلين الأجانب وتعرض التنظيم الذي كان يسيطر بشكل شبه كامل على محافظة دير الزور الحدودية مع العراق، لهجومين منفصلين خلال الأشهر الفائتة في سوريا والعراق بقيادة قوات التحالف الدولي ليصبح التنظيم محاصرا في جيب صغير في المناطق الحدودية.

ولا يُعرف ما إذا كان زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي متواريا في هذه المنطقة بالتحديد. وبحسب قائد مجلس دير الزور العسكري، أحمد أبو خولة، توجد في هذا الجيب “قيادات كبيرة”، موضحا أن “قيادات الصف الأول في هذا الجيب عراقيون” ويتولون إدارة المعارك. كما قال متحدث باسم التحالف الدولي إن اثنين من أبرز قادة التنظيم قد يكونان في المنطقة رغم أن “العديدين منهم فرّوا”.

وستدعم قوات أمريكية وفرنسية من التحالف الهجوم عبر المدفعية والغطاء الجوي. وعلى غرار بقية المعارك التي خاضتها قوات التحالف ضد التنظيم، تشكل الألغام التي يزرعها عناصر التنظيم التحدي الأكبر، حيث تعمل آليات وجرافات عسكرية متطورة على فتح الطرق أمام المقاتلين.

ومن1 يوم الاثنين الماضي تدور معارك عنيفة بين الطرفين تسببت بمقتل 46 جهاديا مقابل 15 من قوات سوريا الديموقراطية، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة