الصواريخ الإسرائيلية تستهدف مجددا مستودعات للأسلحة الإيرانية في مطار دمشق الدولي

أضاءت نيران الحرائق التي اندلعت في مطار دمشق الدولي سماء العاصمة، الليلة الفائتة، فيما دوّت أصوات الانفجارات التي سمعت على بعد أكثر من خمسين كيلومترا إثر هجوم صاروخي إسرائيلي...
غارات وقصف صاروخي إسرائيلي على مواقع عسكرية إيرانية في قلب مطار دمشق الدولي - 15 أيلول 2018

أضاءت نيران الحرائق التي اندلعت في مطار دمشق الدولي سماء العاصمة، الليلة الفائتة، فيما دوّت أصوات الانفجارات التي سمعت على بعد أكثر من خمسين كيلومترا إثر هجوم صاروخي إسرائيلي جديد طال مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة للمليشيات الإيرانية الموجودة في المنطقة بالإضافة إلى طائرة شحن إيرانية من طراز بوينغ.

ورفض متحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي التعليق على النبأ، مشيرا إلى أن الجيش لا يعلق على تقارير أجنبية حيث يلتزم المسؤولون الإسرائيليون الصمت إزاء غاراتهم الجوية وقصفهم الصاروخي الموجه ضد الأهداف الإيرانية في سوريا.

وفشلت منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع في التصدي للهجوم الصاروخي الإسرائيلي على مطار دمشق الدولي في إسقاط أي منها، فيما سادت حالة من الهلع بين عناصر قوات النظام في دمشق الذين وقفوا متفرجين ومتابعين فيما يتوالى وقوع الانفجارات المدوية واندلاع النيران الهائلة.

وتعرض مطار دمشق الدولي لقصف إسرائيلي عدة مرات خلال السنوات الماضية، حيث يسود قلق في إسرائيل من تنامي نفوذ إيران في سوريا رغم الوساطات الروسية المتكررة لطمأنة المسؤولين الإسرائيلين من أن وجود القوات الإيرانية وقوات حزب الله اللبناني في سوريا يصب في صالح إسرائيل وليس موجها ضدها.

وكان عنصران من الجيش العربي السوري على الأقل قد قتلا وأصيب العشرات مطلع الشهر الجاري إثر سلسلة انفجارات وقعت في مطار المزة العسكري ومقر الاستخبارات الجوية غربي العاصمة دمشق نتجة هجوم صاروخي إسرائيلي، فيما انطلقت عشرات صواريخ الدفاع الجوي الروسية دون أن تنجح في صد الهجوم.

ولطالما كرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن “جيش الدفاع الإسرائيلي سيُواصل القيام بعمل قوي وحازم ضد أي محاولات إيرانية لتمركز قوات وأنظمة أسلحة متطورة في سوريا”، وهو ما يترجم فعليا على الأرض من خلال قصف متكرر ومتواصل لأي منشآت أو تجمعات عسكرية للقوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها في سوريا.

جاء ذلك فيما قالت القناة العبرية الثانية وصحيفة أوبسيرفر الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، إن صواريخ إسرائيلية دمرت الليلة الماضية طائرة شحن إيرانية من طراز بوينغ، بعد ساعات من هبوطها في مطار دمشق الدولي، وأشارت إلى أن الغارة الإسرائيلية استهدفت مخازن سلاح في حظائر طائرات بالمطار وورشات ومخازن مخصصة للصيانة تم تمويهها بوضع شعارات الأمم المتحدة وشركة النقل العالمية “DHL” على سطحها، بحسب ما أظهرت صور أقمار اصطناعية نشرتها القناة.

وبحسب القناة العبرية، كان يُفترض أن يتم تسليم السلاح الذي نقلته الطائرة الإيرانية إلى قوات النظام السوري أو إلى مليشيات شيعية موالية لطهران تقاتل إلى جانب قوات النظام في سوريا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة