مقتل العديد من عناصر داعش في دير الزور خلال غارات للتحالف على الشعفة وهجين

قتل العديد من عناصر تنظيم داعش اليوم السبت خلال غارات شنتها طائرات التحالف الدولي على مواقع للتنظيم في بلدة الشعفة ومدينة هجين بريف محافظة دير الزور، فيما صدت القوات...
عاصفة ترابية تضرب محافظة دير الزور

قتل العديد من عناصر تنظيم داعش اليوم السبت خلال غارات شنتها طائرات التحالف الدولي على مواقع للتنظيم في بلدة الشعفة ومدينة هجين بريف محافظة دير الزور، فيما صدت القوات على الأرض العديد من الهجمات للتنظيم ما أسفر عن قتلى وجرحى من الطرفين.

حيث أكدت مصادر ميدانية مقتل العديد من عناصر تنظيم داعش خلال غارة لطيران التحالف الدولي على منطقة الكشمة في بلدة الشعفة ومدينة هجين بريف دير الزور الشرقي، وذكرت المصادر مقتل المدعو محمد حسين العلاوي، أحد القياديين في التنظيم والمنحدر من مدينة الموحسن إثر غارة لطيران التحالف الدولي استهدفت سيارته.

هذا فيما قتل عددا من عناصر قوات سوريا الديمقراطية خلال الاشتباكات المتواصلة مع عناصر تنظيم داعش على أطراف بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي وأعداد غير معروفة على وجه التحديد من التنظيم.

وأسفرت المعارك المستمرة منذ يوم الأربعاء الفائت وحتى اليوم، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مقتل 37 عنصرا من قوات سوريا الديموقراطية كما قُتل 58 جهاديا من التنظيم غالبيتهم في غارات لطائرات التحالف الدولي.

ويشن تنظيم داعش هجومات متكررة لمنع تقدم قوات التحالف الدولي البرية نحو مواقعه في آخر جيب يتحصن فيه عناصر التنظيم في دير الزور، مستغلا العواصف الرملية التي تهب على المنطقة هذه الأيام وتعيق عمل الطيران الحربي في الأجواء.

ويوم أمس الجمعة، شنّ عناصر التنظيم هجوما استهدف مخيما للنازحين تسيطر عليه قوات سوريا الديموقراطية في المنطقة، واقتاد “أكثر من مئة عائلة فيه” إلى بلدة هجين بعضهم كرهائن، وفق المرصد السوري، الذي أوضح أن بين هؤلاء أفراد عائلات لعناصر قتلوا في صفوف التنظيم أو آخرين انشقوا عنه.

كما أكد المركز الاعلامي لقوات سوريا الديموقراطية في بيان رسمي الهجوم، مشيرا إلى أن عناصر التنظيم “خطفوا مجموعة من المدنيين واصطحبوهم إلى داخل المناطق التي يسيطرون عليها”.

واندلعت، وفق البيان، اشتباكات “استمرت لساعات طويلة” في المخيم وأسفرت عن سقوط قتلى في صفوف قوات سوريا الديموقراطية، التي اعتبرت أن التنظيم “استغل الظروف الجوية والعاصفة الغبارية”.

وأفادت مصادر في تنظيم داعش بتأكيد الهجمات ضد مواقع التحالف في منطقة هجين وبينها المخيم، وادعى قيامه بأسر 35 عنصرا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة