إشادة دَولية بدور الخوذ البيضاء في إنقاذ عشرات الآلاف من المواطنين السوريين

أشاد وزير الخارجية جيريمي هنت بدور منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في سوريا، مؤكدا دعم حكومته للمنظمة التي أنقذت حيوات عشرات الآلاف من المواطنين السوريين تعرضوا لاستهداف قوات...
رائد الصالح خلال لقائه بألستر بيرت وزير الشرق الأوسط في الحكومة البريطانية - لندن 31 تشرين الأول 2018

أشاد وزير الخارجية جيريمي هنت بدور منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في سوريا، مؤكدا دعم حكومته للمنظمة التي أنقذت حيوات عشرات الآلاف من المواطنين السوريين تعرضوا لاستهداف قوات النظام السوري وحلفائها المباشر بمختلف أنواع الأسلحة بمافيها الأسلحة المحرمة دوليا.

وأفادت وزارة الخارجية البريطانية في بيان لها بأن الوزير هنت استقبل في مكتبه رئيس منظمة الدفاع المدني السوري “رائد الصالح”، وناقش معه الجهود الحيوية التي يبذلها المتطوعون في سوريا.

وكان هنت قد تولى في شهر تموز/يوليو الماضي تنسيق الجهود الدولية الرامية إلى إنقاذ العشرات من المتطوعين في الدفاع المدني وعائلاتهم بعد سيطرة قوات النظام السوري على المنطقة الجنوبية. وأشار البيان إلى أنه منذ ذاك الحين قدّمت المملكة المتحدة لعدد من متطوعي الإنقاذ وعائلاتهم ملاذا آمنا في مجتمعات مختلفة في إطار برنامج وزارة الداخلية لإعادة توطين المعرضين للخطر.

وعقب اللقاء مع الصالح، قال هنت: “قليلون هم الذين يجدون أن عليهم اختيار هذا النوع من العمل الأخلاقي كما فعل مدير الخوذ البيضاء رائد الصالح، الذي كان لي شرف الاجتماع به. فقد خاطر متطوعو الخوذ بأرواحهم وأجسادهم لإنقاذ أكثر من 115 ألف شخص خلال الصراع السوري، على رغم الهجمات التي شنها الجيش العربي السوري والجيش الروسي”. مؤكدا أن “المملكة المتحدة تفخر بتقديم الدعم لهم”.

وأعرب الصالح عن شكره لحكومة المملكة المتحدة وشعبها على دعمهم الذي قدّموه خلال السنوات الست الأخيرة إلى ثلاثة آلاف من الرجال والنساء المتطوعين في الخوذ البيض “وهو الأمر الذي مكَّن متطوعينا من تقديم مساعدة ساهمت في إنقاذ حياة ما يزيد على 115 ألف شخص، وخدمات إلى أكثر من 4 ملايين من المدنيين السوريين الذين يتعرّضون يوميا لأخطار العنف في سوريا”.

وسبق لقاء هنت لقاء أجراه الصالح مع ألستر بيرت وزير الشرق الأوسط في الحكومة البريطانية، ناقش خلاله مسائل الدعم المقدم من لندن للمنظمة والأعمال الإنسانية وشؤون النازحين وشمال سوريا، حيث قدم الشكر للحكومة البريطانية والشعب البريطاني على كل ما يقدموه من خدمات ومساعدات إنسانية لسوريا.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة