مبادرة نمساوية سلوفينية لإزالة الألغام في سوريا لمساعدة اللاجئين على العودة

أعلنت وزيرة خارجية النمسا، كارين كنيسيل، تدشين مبادرة إنسانية مشتركة مع سلوفينيا، بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجال إزالة الألغام للأغراض الإنسانية في سوريا، لمساعدة اللاجئين السوريين على...
عسكري روسي يعمل في إزالة الألغام في ريف حلب

أعلنت وزيرة خارجية النمسا، كارين كنيسيل، تدشين مبادرة إنسانية مشتركة مع سلوفينيا، بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجال إزالة الألغام للأغراض الإنسانية في سوريا، لمساعدة اللاجئين السوريين على العودة إلى بلدهم.

وقالت كنيسيل في بيان رسمي نشرته وكالات الأنباء المحلية: “النمسا وسلوفينيا سوف تتعاونان لتنفيذ أنشطة إنسانية مشتركة في الشرق الأوسط”، مشيرة إلى أهمية المبادرة الإنسانية ودورها في مساعدة السوريين للحياة في بيئة آمنة خالية من الألغام.

وأكدت وزيرة خارجية النمسا أن نزع الألغام أمر ضروري لتمكين اللاجئين السوريين من العودة إلى وطنهم، مشيرة إلى أنه سيتم الاعتماد على الخبرة السلوفينية في هذا المجال في شكل خاص.

وتنتشر مئات آلاف الألغام الفردية والمضادة للآليات في كثير من المناطق التي شهدت مواجهات بين فصائل المعارضة وقوات النظام السوري أو أطراف أخرى كتنظيم داعش حيث باتت تلك المناطق عرضة للأخطار ونشر الموت الذي يلاحق المدنيين.

هذا فيما تواصل قوات النظام والمليشيات الإيرانية زرع الألغام في محافظة دير الزور لتحصين مواقعها خشية هجومات تنظيم داعش المباغتة، حيث قالت مصادر ميدانية تابعة للنظام أن المليشيات الإيرانية زرع خلال الأيام الفائتة أكثر من ثلاثة آلاف لغم.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة