مساع أمريكية جديدة لإطلاق سراح أوستن تايس المعتقل في سوريا

شرعت الولايات المتحدة الأمريكية بمساع دبلوماسية جديدة لدى روسيا لإطلاق سراح الصحفي الأمريكي أوستن بينيت تايس المعتقل في أحد السجون السورية التابعة للنظام منذ أكثر من ست سنوات. حيث...
مارك وديبرا والدا الصحفي الأمريكي أوستن تايس المعتقل في سوريا خلال مؤتمر صحفي بنادي الصحافي الأمريكي للمطالبة بالإفراج عنه

شرعت الولايات المتحدة الأمريكية بمساع دبلوماسية جديدة لدى روسيا لإطلاق سراح الصحفي الأمريكي أوستن بينيت تايس المعتقل في أحد السجون السورية التابعة للنظام منذ أكثر من ست سنوات.

حيث حث موفد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب روسيا حليفة النظام السوري على الدفع في سبيل إطلاق الصحافي الأمريكي المستقل المختطف والمعتقل في سوريا.

وأضاف موفد ترامب الخاص لشؤون الرهائن، روبرت أوبراين، أن “الرئيس الأمريكي سيتخذ الإجراءات الضرورية لتسهيل إطلاق الصحفي أوستن تايس إذا كان ذلك سيساعد”، ولم يتحدث عن الإجراءات بمزيد من التفصيل، ولكنه أضاف: «نواصل دعوة الروس لممارسة أي نفوذ لديهم في سوريا لإعادة أوستن إلى الوطن”.

ودافع أوبراين عن ترامب عند سؤاله عن سبب عدم إدلاء الرئيس بأي تصريحات علنية في شأن تايس في حين تحدث عن حالات احتجاز أمريكيين في تركيا وكوريا الشمالية وإيران. وقال في مؤتمر صحافي إن “ترامب وكبار مساعديه يتابعون القضية عن كثب”.

وكان عمر تايس 31 عاما عند اختطافه قرب الحدود السورية اللبنانية في آب/أغسطس العام 2012، بينما كان يمارس عمله الصحفي في دمشق ويغطي أحداث الثورة السورية لصالح كبرى الصحف الأمريكية.

ولم يظهر تايس في العلن منذ نشر تسجيل مصور على الانترنت بعد أسابيع من اختفائه يظهر فيه محتجزا لدى مسلحين ملثمين ثبت لاحقا أنهم تابعون لقوات النظام ومليشياته. وقال أوبراين إن “واشنطن تعتقد أن تايس حي” لكنه لم يتحدث بالتفصيل عن حالته. وأحجمت واشنطن عن تحديد هوية من تعتقد أنه يحتجز تايس لكنها سعت إلى مساعدة من روسيا الداعم الرئيسي لنظام الأسد.

من جهته، قال والد تايس إنه وزوجته سيسافران إلى بيروت هذا العام للمرة السابعة على الأقل، لطلب تأشيرات لدخول سوريا سعيا لإطلاق سراح ابنهما من السجون السورية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة