الملك سلمان بن عبدالعزيز يدعو إلى إنهاء التأثيرات الخارجية التي تعبث بمستقبل سوريا

دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الإسراع بإنجاز حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها وينهي التأثيرات الخارجية التي تعبث بمستقبلها كما ينهي أي تواجد للتنظيمات الإرهابية فيها...
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خلال ترؤسه اجتماع مجلس الشورى في تبوك - 19 تشرين الثاني 2018

دعا العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى الإسراع بإنجاز حل سياسي يخرج سوريا من أزمتها وينهي التأثيرات الخارجية التي تعبث بمستقبلها كما ينهي أي تواجد للتنظيمات الإرهابية فيها ويتيح عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم.

وكان الملك سلمان بن عبدالعزيز قد رعى يوم أمس الاثنين في تبوك أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى السعودي، صحبة ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وأكد الملك سلمان على استمرار المملكة في التصدي للتطرف والإرهاب والعمل على التنمية في المنطقة، داعيا المجتمع الدولي إلى وضع حد لبرامج إيران النووية والصاروخية الباليستية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، مشيرا إلى أن نظام الملالي في طهران يعمل على إثارة الفوضى والخراب في دول المنطقة.

وقال العاهل السعودي إن النظام الإيراني دأب على التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى ورعاية الإرهاب، وإثارة الفوضى والخراب في العديد من دول المنطقة، وعلى المجتمع الدولي العمل على وضع حد لبرنامج النظام الإيراني النووي، ووقف نشاطاته التي تهدد الأمن والاستقرار.

كما شدد على أن القضية الفلسطينية “ستظل القضية الأولى حتى يحصل الفلسطينيون على حقوقهم”، وأن المملكة مستمرة في دعم الشرعية في اليمن إلى حين القضاء على الانقلاب الحوثي الممول والمدعوم من إيران والمنظمات الإرهابية العراقية واللبنانية التابعة لها.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة