اتفاق سوري إيراني على تخطي العقوبات الدولية ومنح طهران امتيازات خاصة في مشاريع إعادة الإعمار

أعلنت الحكومتان السورية والإيرانية توقيع اتفاق اقتصادي “طويل الأمد” في طهران لمساعدة البلدين على الالتفاف على العقوبات الدولية والأمريكية التي تطال مصارف وشركات وأفراد معظمهم مسؤولون كبار ورجال أعمال،...
مباحثات بين وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل مع وزير الطرق والمدن الإيراني محمد إسلامي - طهران 30 كانون الأول 2018

أعلنت الحكومتان السورية والإيرانية توقيع اتفاق اقتصادي “طويل الأمد” في طهران لمساعدة البلدين على الالتفاف على العقوبات الدولية والأمريكية التي تطال مصارف وشركات وأفراد معظمهم مسؤولون كبار ورجال أعمال، وتشمل فتح حسابات متبادلة وبنوك مشتركة بين البلدين.

حيث كشف وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، محمد سامر الخليل، أن الاتفاق يشكل “تعاونا شاملا على المستوى المالي والمصرفي سيتيح فرصة كبيرة للشركات الإيرانية لأن تكون حاضرة في مجال الاستثمار في سوريا”.

وأضاف الخليل: “نعول على دور كبير للشركات الإيرانية وإمكانياتها في إعادة الإعمار في سوريا، ويجب أن يحظى التعاون المصرفي باهتمام خاص لأنه ضروري للتعاون التجاري والاستثماري”.

ومن جانبه وزير الطرق وإعمار المدن الإيراني محمد إسلامي إنه “بناء على الظروف الاقتصادية المتوفرة لإعادة إعمار واستئناف النشاط الاقتصادي السوري يجب على القطاع الخاص الإيراني أن يرمي بثقله في هذا الحقل”.

وشدد إسلامي على أهمية التعاون بين مصرف سوريا المركزي والبنك المركزي الإيراني، خصوصا مع استقبال توقيع اتفاقية التعاون الاقتصادي”، مؤكدا على أن الأولوية في إعادة الإعمار في سوريا ستكون للشركات الإيرانية، سواء كانت على المستوى الحكومي أو على مستوى القطاع الخاص.

هذا فيما أفادت وكالة “فارس” نقلا عن رئيس غرفة التجارة الإيرانية، غلام حسين شافعي، باستعداد القطاع الخاص الإيراني للمشاركة في عملية إعادة البناء والإعمار في سوريا.

وكان الحرس الثوري الإيران قد أعلن قبل أسبوعين أنه مستعد لتقديم الحماية اللازمة للشركات الإيرانية للدخول في السوق السوري وإعادة إعمار البلاد، حيث إن هناك فرصة ثمينة للإيرانيين يجب عليهم ألا يفوّتوها، تتمثل بعقد صفقات بعشرات المليارت من الدولارات لإعادة إعمار سوريا قد تمتد لعشر سنوات على الأقل، وأنها ستمثل مخرجا شرعيا لتخطي العقوبات الدولية “الظالمة” على إيران وتفويت الفرصة على أعدائها بدخول سوريا من هذا الباب.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة