ترامب يؤكد التزام إدارته بدعم حلفاء واشنطن في سوريا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إدارته ملتزمة بدعم حلفائها في سوريا مشيرا إلى أنه لم يحدد أبدا فترة أربعة أشهر موعدا لانسحاب قوات بلاده من سوريا. جاء ذلك...
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن إدارته ملتزمة بدعم حلفائها في سوريا مشيرا إلى أنه لم يحدد أبدا فترة أربعة أشهر موعدا لانسحاب قوات بلاده من سوريا.

جاء ذلك خلال ترأس ترامب لاجتماع حكومي في البيت الأبيض يوم أمس الأربعاء، حيث قال إن “الولايات المتحدة ستنسحب من سوريا على مدار فترة من الزمن.. أحدهم قال إننا سننسحب على مدار أربعة أشهر، لكني لم أقل ذلك”.

وفي السياق، شدد ترامب على رغبة الولايات المتحدة في “حماية حلفائها في سوريا حتى مع سحب واشنطن قواتها من هناك”، مشيرا إلى انزعاجه من بيع وحدات حماية الشعب الكردية النفط لإيران، حيث قال “لم أكن أحب حقيقة أن يبيعوا القليل من النفط الذي لديهم إلى إيران، وطلبنا منهم عدم بيعها إلى إيران.. نحن لا نشعر بسعادة غامرة بشأن ذلك. حسنا.. لست سعيدا بذلك على الإطلاق”.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نقلت عن مصادر في الإدارة الأمريكية أن “ترامب سيمهل وزارة الدفاع أربعة أشهر لإتمام سحب القوات من سوريا والبالغ عددها نحو 2000 عنصر”.

وأوضحت أن ذلك الطرح جاء “خلال اجتماع بين ترامب والجنرال بول لاكاميرا، قائد القوات الأمريكية التي تقاتل تنظيم داعش في سوريا والعراق، خلال الزيارة التي أجراها الرئيس الأمريكي إلى العراق قبل أيام”.

وفي 19 كانون الأول/ديسمبر الماضي، أعلن ترامب بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا وعودتها إلى الولايات المتحدة، دون تحديد موعد زمني، بحجة هزيمة تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

وبدأ التدخل الأمريكي في سوريا منذ أيلول/سبتمبر 2014، من خلال الحملة الدولية ضد تنظيم داعش وشن غارات جوية ضد مواقع التنظيم، كما دعمت قوات سوريا الديمقراطية المكونة من فصائل عربية وكردية كقوة برية للسيطرة على المناطق التي تم طرد التنظيم منها.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة