المفوضية السامية تنجح بمساعدة 50 ألف لاجئ سوري في لبنان

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيروت أنها نجحت في تقديم مساعدات إغاثية طارئة لخمسين ألف لاجئ السوري موجود في لبنان تضرروا بالفيضانات وموجة الصقيع والعاصفة...
أحد مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في بيروت أنها نجحت في تقديم مساعدات إغاثية طارئة لخمسين ألف لاجئ السوري موجود في لبنان تضرروا بالفيضانات وموجة الصقيع والعاصفة الثلجية الأخيرة في 850 تجمعا غير رسمي.

وقالت المسؤولة في قسم الإعلام بمفوضية شؤون اللاجئين هبة فارس في تصريحات صحافية “المفوضية تقوم بزيارات على الأسر النازحة لتقييم الوضع وتقديم المساعدة بقدر الإمكان”، مشيرة إلى أن “مياه الأمطار والسيول تسربت إلى خيام اللاجئين واضطر البعض إلى الانتقال إلى خيام جيرانهم أو أقاربهم، ووصفت الوضع بالصعب للغاية”.

وأكدت المسؤولة الأممية أن مفوضية شؤون اللاجئين تحاول تقديم المساعدة وتلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين، وتأمين مأوى بديل، بالتعاون مع شركائها ووزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية، للعائلات التي لن تستطيع مواصلة الإقامة في خيمها.

وأشارت مفوضية شؤون اللاجئين إلى أن أكثر من 5.1 مليون شخص فر من سوريا إلى خارج البلاد منذ العام 2011، ويشرد الملايين داخل سوريا بسبب الصراع، مناشدة المجتمع الدولي توفير 5.5 بليون دولار لتغطية الاحتياجات الإنسانية الناجمة عن الوضع في سوريا خلال العام الحالي.

جاء هذا فيما أفاد المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتحاربة ورصد تحركات اللاجئين في سوريا بأن أكثر من 1400 لاجئ سوري قد عادوا إلى بلادهم من لبنان والأردن خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وجاء في بيان للمركز أنه “خلال الـ 24 ساعة الماضية عاد 1412 لاجئ إلى بلادهم قادمين من الدول المجاورة، من بينهم 498 لاجئا (150 امرأة و253 طفلا) عادوا من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى 914 لاجئا (274 امرأة و466 طفلا) عادوا من الأردن عبر معبر نصيب.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة