غير بيدرسون يستهل مهمته الأممية بزيارة دمشق

كشفت مصادر مقربة من المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا غير بيدرسون أنه بصدد التحضير لاستهلال مهمته خلفا للمبعوث السابق استيفان دي ميستورا بزيارة العاصمة دمشق صحبة نائب منسق الشؤون...
المبعوث الأممي غير بيدرسون خلال اجتماع لمناقشة الأوضاع الإنسانية في سوريا - 10 كانون الثاني 2019

كشفت مصادر مقربة من المبعوث الأممي الجديد إلى سوريا غير بيدرسون أنه بصدد التحضير لاستهلال مهمته خلفا للمبعوث السابق استيفان دي ميستورا بزيارة العاصمة دمشق صحبة نائب منسق الشؤون الإنسانية لسوريا مارك كيتس.

وكان بيدرسون قد أعلن أنه سيقوم، بناء على توجيهات الأمين العام للأمم المتحدة، بمساع حميدة وسيعمل من أجل تحقيق الحل السلمي وتطبيق القرار 2254، كما أعرب عن تطلعه إلى التشاور على نطاق واسع مع كل الأطراف المعنية داخل وخارج سوريا.

وفيما أعلن النظام عن استعداده للتعاون مع المبعوث الأممي الجديد من أجل إتمام مهمته، إلا أنه دعاه إلى عدم الوقوع فيما وقع فيه المبعوث السابق من السماح للجماعات “الإرهابية” أن تكون شريكة في الحل السياسي السوري، وأن عليه “وضع الانتصارات التي حققتها سوريا على الإرهاب بمساعدة أصدقائه الإيرانيين والروس بعين الاعتبار”.

وبدأ الدبلوماسي النرويجي غير بيدرسون مهامه رسميا كمبعوث أممي إلى سوريا، يوم الاثنين الماضي، بتعيين من الأمم المتحدة، وذلك عقب استقالة المبعوث السابق، استيفان دي ميستورا، الذي أعلن منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي تنحيه عن منصبه “لأسباب شخصية”.

وفي أولى تصريحاته منذ توليه مهامه رسميا، وعد بيدرسون بإدارة الملف السوري بما يخدم الشعب السوري ويحقق السلام له تحت إشراف الأمم المتحدة وعبر تطبيق قرار مجلس الأمن الدولي “2254”.

وأضاف بيدرسون، في تصريحات نشرتها البعثة الأممية الخاصة إلى سوريا في حسابها على تويتر، أنه سيتحاور مع جميع أطراف النزاع في سوريا، بالإضافة إلى الجهات الخارجية المعنية بالحل السوري.

ومن المتوقع أن يواجه بيدرسون عقبات عدة في إدارة الملف السوري العالق، وأهمها التوصل إلى حل سياسي يرضي جميع أطراف النزاع في سوريا ويمهد لمرحلة إعادة الإعمار، بالإضافة إلى مواصلة جهود تشكيل اللجنة الدستورية، على أن يستمر في عمله لأربع سنوات مقبلة.

وكان المبعوث الجديد إلى سوريا غير بيدرسون البالغ من العمر 63 عاما يشغل منصب سفير بلاده لدى الصين منذ حزيران/يونيو 2017، وسبق أن عمل ممثلا للنرويج لدى الأمم المتحدة في الفترة بين عامي 2012 و2017، كما عمل مبعوثا أمميا إلى لبنان في الفترة بين 2005 و2008.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة