غير بيدرسون يعقد اجتماعات مغلقة مع وزراء خارجية دول عربية على هامش منتدى دافوس

أجرى المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، لقاءات دبلوماسية ومشاورات مع العديد من وزراء خارجية الدول العربية خلال اجتماعات مغلقة حول سوريا على هامش منتدى دافوس الاقتصادي الدولي، يوم...
وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف خلال لقائه المبعوث الأممي غير بيدرسون في دافوس - 24 كانون الثاني 2019

أجرى المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، لقاءات دبلوماسية ومشاورات مع العديد من وزراء خارجية الدول العربية خلال اجتماعات مغلقة حول سوريا على هامش منتدى دافوس الاقتصادي الدولي، يوم أمس الخميس.

حيث قال مكتب المبعوث الأممي إن غير عقد اجتماعات مفيدة حول السلام في سوريا خلال تواجده في منتدى دافوس، وأنه ناقش مع وزراء خارجيه العراق، محمد الحكيم، والأردن، أيمن الصفدي، ولبنان، جبران باسيل، وقطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والسعودية، إبراهيم العساف، ووزير الدولة السويسري باسكال بيريسويل، كما أجرى مشاورات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مشيرا إلى أنه سيعود قريبا للمنطقة لاستكمال لقاءاته.

وذكرت وكالة واس السعودية إن وزير الخارجية السعودي الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، اجتمع في مدينة دافوس السويسرية مع مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون، وناقش معه مستجدات الأوضاع في سوريا، وتعزيز الجهود لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب السوري.

كما قالت مصادر إعلامية لبنانية إن الوزير جبران باسيل شارك في الاجتماع المغلق الخاص بسوريا والذي ضمّ عددا من وزراء الخارجية بالإضافة إلى عدد من وزراء الدفاع ورؤساء لأجهزة أمنية عالمية وموظفين أمميين معنيين بالملف السوري.

إلى ذلك أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا عن زيارة مرتقبة إلى كل من تركيا وإيران، إلا أنه أشار إلى أن موعد الزيارة لم يحدد بعد، حيث من المقرر أن يبحث في أنقرة وطهران سبل دفع العملية السياسية مع التركيز على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وكان بيدرسون قد استهل مهامه في إدارة الملف السوري مطلع الشهر الماضي بزيارة إلى دمشق التقى خلالها وليد المعلم، ثم اتجه إلى الرياض ليلتقي هيئة التفاوص السورية، كما زار موسكو والتقى فيها وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالإضافة إلى وزير الدفاع سيرغي شويغو.

ويكثف المبعوث الأممي إلى سوريا مباحثاته مع الأطراف السورية والأطراف الدولية المتدخلة بالشأن السوري قبيل انعقاد جولة مقبلة من مباحثات أستانة التي تشرف عليها الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) بالإضافة إلى قمة مرتقبة بين الرؤساء فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان وحسن روحاني.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة