الاتحاد الأوروبي يربط المشاركة بإعادة إعمار سوريا بعملية سياسية معترف بها

قال سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة، إيفان سوركوش، إن مشاركة أوروبا بإعادة إعمار سوريا مرتبطة بعملية سياسية معترف بها. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده سفير الاتحاد الأوروبي يوم...
إيفان سوركوش سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة

قال سفير الاتحاد الأوروبي في القاهرة، إيفان سوركوش، إن مشاركة أوروبا بإعادة إعمار سوريا مرتبطة بعملية سياسية معترف بها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده سفير الاتحاد الأوروبي يوم أمس الإثنين حول مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا، نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية.

وأعلن سوركوش إن الهدف من مؤتمر بروكسل واضح للغاية، وهو ما يحدث للشعب السوري والصعاب التي يتعرض لها، لأن هناك ملايين يحتاجون إلى دعم ومساعدات إنسانية متواصلة، مضيفا “يبدو في الوقت الراهن أننا لسنا على مقربة من حل سياسي”.

وأوضح سفير الاتحاد الأوروبي أن المؤتمر يتناول جميع الأمور الخاصة بالأزمة، ودعم السوريين الذين يعيشون في الداخل والخارج، وليس إيجاد حلول سياسية، فضلا عن بحث تعهدات مالية دولية جديدة لدعم اللاجئين السوريين خارج سوريا والدول التي تستضيفهم.

وأشار سوركوش إلى أنه تم دعوة مئات الممثلين عن المجتمع السوري من المنظمات المختلفة من الداخل والخارج لمناقشة الاحتياجات والوضع، وما ينبغي أن يقوم به المجتمع الدولي لتسهيل حياة السوريين.

ووفق السفير، يشارك أيضا في المؤتمر ممثلون من الأمم المتحدة، ووزراء خارجية بعض الدول ليس فقط من الاتحاد الأوروبي، ولكن أيضا من تركيا وروسيا وإيران، وكذلك ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

وحول إعادة إعمار سوريا، قال إن الاتحاد لديه نقاط واضحة حول مدى إعادة الإعمار، وسوف نقوم بإعادة البناء إذا كان هناك عملية سياسية معترف بها.

ويعقد الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الأمم المتحدة، “مؤتمر بروكسل 3” تحت عنوان “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” في الفترة بين يومي 12 و14 آذار/مارس الجاري، حيث يتطرق المؤتمر لأهم القضايا الإنسانية التي تؤثر على السوريين والمجتمعات التي تستضيف اللاجئين السوريين داخل البلد والمنطقة.

كما سيؤكد من جديد استمرار الدعم الأوروبي السياسي والمالي لجيران سوريا، لا سيما لبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة