حكومة عماد خميس تصادق على عقد مع شركة إيرانية لإنشاء محطة كهرباء في اللاذقية

صادقت حكومة عماد خميس على العقد المبرم بين وزارة الكهرباء وشركة “مبنا غروب” الإيرانية والذي بموجبه سيتم إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في محافظة اللاذقية خلال السنوات الثلاث المقبلة. وبحسب...
إحدى محطات توليد الكهرباء في محافظة حمص

صادقت حكومة عماد خميس على العقد المبرم بين وزارة الكهرباء وشركة “مبنا غروب” الإيرانية والذي بموجبه سيتم إنشاء محطة لتوليد الكهرباء في محافظة اللاذقية خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وبحسب بيان لرئاسة الحكومة فإن العقد يتضمن قيام الشركة بتصميم وتصنيع وتوريد وتأمين واختبار وتنفيذ الأعمال المدنية والتركيب للمحطة، كما يتضمن الإشراف على التشغيل والصيانة خلال فترة الضمان والوضع بالخدمة للتجهيزات والآلات والمعدات اللازمة لإنشاء محطة توليد اللاذقية بالقرب من سد 16 تشرين.

ومن المقرر أن تكون المحطة باستطاعة 526 ميغا واط، مؤلفة من عنفتين غازيتين ومرجلين وعنفة بخارية واحدة تعمل على الغاز، إضافة إلى تنفيذ خط أنابيب الغاز من محطة بانياس لغاية موقع الشركة.

وكانت الشركة الإيرانية التابعة لحرس الثوري الإيراني قد وقعت اتفاقا مع حكومة خميس بقيمة 400 مليون يورو لإنشاء محطة كهرباء في مدينة اللاذقية، بحسب ما أعلن وزير الطاقة الإيراني، رضا أردكانيان، في 2 من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

كما أعلن وزير الكهرباء، محمد خربوطلي، في أيلول/سبتمبر الماضي أنه سيتم تنفيذ هذه المحطة باستطاعة 540 ميغاواط وبقيمة تبلغ نحو 213 مليار ليرة سورية، مشيرا إلى أن المشروع سينفذ على مراحل لمدة أقصاها ثلاثة أعوام.

ويعتبر قطاع الكهرباء من أكثر القطاعات الخدمية التي تأثرت في سوريا خلال السنوات الفائتة، بسبب الاستهداف المتعمد بالقصف من قبل قوات النظام كما تعرضت العديد من المحطات لعمليات سلب ونهب قامت بها المليشيات التابعة للنظام وبعض المجموعات المسلحة المحسوبة على المعارضة.

هذا وسبق لشركة إيرانية تابعة لمنظمة “جهاد البناء” والتابعة بدورها للحرس الثوري الإيراني أن قامت ببناء محطة تحويل للطاقة قرب بلدتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة