روسيا تطلب من إسرائيل زيادة فترة الإخطار قبل تنفيذ هجمات جوية أو صاروخية في سوريا

طلب مسؤولون عسكريون روس من نظرائهم الإسرائيلين، خلال اجتماع عقد اليوم بين الطرفين في العاصمة الروسية موسكو، زيادة فترة الإخطار قبل تنفيذ أي هجمات جوية أو صاروخية ضد مواقع...
الجنرال فاليري غيراسيموف رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي

طلب مسؤولون عسكريون روس من نظرائهم الإسرائيلين، خلال اجتماع عقد اليوم بين الطرفين في العاصمة الروسية موسكو، زيادة فترة الإخطار قبل تنفيذ أي هجمات جوية أو صاروخية ضد مواقع عسكرية في سوريا.

وبحسب صحيفة “يديعوت أحرنوت“ فإن الاجتماع بين مسؤولين عسكريين روس وإسرائيلين دعا إليه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مضيفة أن رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، طلب من مسؤولين عسكريين إسرائيليين رفيعي المستوى مدة إخطار طويلة قبل تنفيذ هجمات في سوريا.

ولفتتت الصحيفة أيضا إلى أن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق بعد بخصوص مدة الإخطار، والتي تهدف إلى ترميم العلاقات بين الجيش الإسرائيلي والمؤسسة العسكرية الروسية.

وكان الجانبان الروسي والإسرائيلي قد أعلنا في وقت سابق عودة التنسيق العسكري بينهما في سوريا، بعد فترة من التوتر بسبب إسقاط الطائرة الروسية في سوريا، أيلول/سبتمبر 2018، بصواريخ المضادات الأرضية السورية خلال غارة إسرائيلية على مواقع عسكرية إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني بريف اللاذقية.

واتهمت موسكو تل أبيب يومها بالمسؤولية عن سقوطها، ما أدى إلى أزمة سياسية بين الطرفين، وعقب ذلك أعلنت موسكو، تسليم منظومة الدفاع الجوي “S 300” للجيش العربي السوري كانت سوريا قد اشترتها قبل ذلك بسنوات.

وأوضحت الصحيفة الإسرائيلية أن لقاء العسكريين الروس والإسرائيليين ناقش قضية بطاريات صواريخ “S300” الروسية، والتي تسلمها الجيش العربي السوري مؤخرا من روسيا لكنه لم يستخدمها بعد رغم عشرات الغارات الإسرائيلية.

وقالت إن بوتين هو الذي دعا بنفسه إلى اللقاء العسكري بين مسؤولي الطرفين في مقر وزارة الدفاع الروسية، والذي غاب عنه وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، ما يشير إلى وضع غير إيجابي، بحسب توصيف الصحيفة.

وتحتفظ إسرائيل وروسيا بخط ساخن لمنع قواتهما الجوية من الصدام في الأجواء السورية، وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، جوناثان كونريكس، بعد الضربات الجوية الإسرائيلة الأخيرة ضد أهداف إيرانية في محافظة حلب، إن “الجيش استخدم خط الاتصال مع الزملاء من العسكريين الروس خلال القصف الليلي على سوريا”، وأضاف أن “آلية منع الصدامات تعمل، ويستخدمها الجانبان وقد عملت بشكل روتيني”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة