وليد المعلم يهدد باللجوء للخيار العسكري لتحرير الجولان

أعلن وليد المعلم، وزير الخارجية في حكومة عماد خميس، أن الخيار العسكري مطروح من أجل استعادة مرتفعات الجولان المحتلة من قبل إسرائيل. حيث قال المعلم خلال مؤتمر صحفي جمعه...
وليد المعلم يهدد إسرائيل باستعادة الجولان بالقوة

أعلن وليد المعلم، وزير الخارجية في حكومة عماد خميس، أن الخيار العسكري مطروح من أجل استعادة مرتفعات الجولان المحتلة من قبل إسرائيل.

حيث قال المعلم خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الفنزويلي، خورخي أرياسا، في دمشق اليوم الخميس، إن “سوريا ستعمل على تحرير الجولان المحتل بكل الوسائل، وجميع الخيارات مطروحة”، وأضاف أن الخيار العسكري ليس مستثنا، وهو خيار موجود ضمن الخيارات المطروحة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وقع على قرار اعتراف رسمي أمريكي بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان المحتلة، يوم الاثنين 25 آذار/مارس الفائت، خلال زيارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، وقال ترامب إن إسرائيل “لديها الحق المطلق في الدفاع عن نفسها”، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستقف إلى الأبد جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

ورفضت المعارضة السورية اعتراف الرئيس الأمريكي عبر بيانات صدرت عن معظم تجمعاتها وأحزابها مستنكرة الخطوة أحادية الجانب من قبل الأمريكان، مع التأكيد على سورية الجولان وأنه لا يحق لأحد أو لدولة القيام بهذا الأمر، لافتة إلى أن ما أدى إلى هذا الأمر هو النظام السوري الذي أوصل البلاد إلى ما هي عليه من ضعف وتحكم دولي بمصيرها وتسخيره الجيش السوري لحمايته من ثورة الشعب السوري بدلا من حماية الأراضي السورية واستعادة المحتل منها.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة