زيارة هامة لأردوغان إلى موسكو لبحث قضايا متعلقة بالملف السوري

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه يعتزم خلال زيارته إلى موسكو ومقابلته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، مناقشة الملف السوري الذي سيكون على رأس المباحثات بالإضافة إلى...
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الكرملين - 8 نيسان 2019

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه يعتزم خلال زيارته إلى موسكو ومقابلته الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، مناقشة الملف السوري الذي سيكون على رأس المباحثات بالإضافة إلى مواضيع ذات اهتام مشترك تتعلق بجوانب عسكرية واقتصادية.

وأضاف الرئيس التركي، خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم، قبيل توجهه إلى موسكو، إنه سيناقش عملية عسكرية تركية محتملة في سوريا مع نظيره الروسي، مشيرا إلى أن تركيا أنهت التحضيرات للعملية العسكرية في سوريا، وستكون هذه العملية على طاولة المباحثات.

كما أكد أردوغان أن بلاده مستعدة لكل العمليات العسكرية التي بإمكانها أن تقع، مضيفا: “بإمكاننا أن ندخل بلحظة ولا أحد يشعر بها”.

هذا كما قال إنه يعتزم بحث الخطوات الأمريكية التي تنتهك القانون الدولي خاصة القرار الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب مؤخرا والقاضي باعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان المحتلة، معتبرا أن قرار الاعتراف غير قانوني، إذ لم توافق عليه الأمم المتحدة أو مجلس الأمن الدولي، وكذلك بالنسبة السياسة التي تتبعها إسرائيل مع الفلسطينيين بدعم أمريكي، ومكافحة الإرهاب.

ولطالما هدد مسؤولون أتراك بعملية عسكرية ضد الفصائل الكردية، المدعومة من التحالف الدولي شرقي نهر الفرات في سوريا، حيثتعتبر تركيا هذه الفصائل مهددة لأمنها وحدودها مع سوريا وأنها ترتبط بحزب العمال الكردستاني المحظور قانونيا في تركيا.

وتعتبر زيارة أردوغان الحالية إلى روسيا “الثالثة” منذ مطلع العام الجاري 2019، حيث تبحث عدة ملفات منها، صفقة صواريخ “S 400” الروسية التي تعترض واشنطن عليها بالإضافة إلى زيادة حجم التجارة بين تركيا روسيا، وإلغاء تأشيرة الدخول بين الجانبين لمواطني البلدين.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة