قتلى وجرحى في قصف جوي طال عددا من البلدات في ريفي إدلب وحماة

قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون في قصف جوي طال عددا من البلدات في ريفي إدلب وحماة، اليوم الجمعة، فيما تتواصل المعارك بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات النظام...
مقاتلو الجبهة الوطنية للتحرير في ريف حماة الشمالي - 7 حزيران 2019

قتل عدد من المدنيين وأصيب آخرون في قصف جوي طال عددا من البلدات في ريفي إدلب وحماة، اليوم الجمعة، فيما تتواصل المعارك بين مقاتلي الجيش السوري الحر وقوات النظام على عدد من المحاور في ريف حماة الشمالي حيث سقط العديد من القتلى من الجانبين.

حيث أكدت مصادر ميدانية وقوع عدد من القتلى والجرحى معظمهم أطفال ونساء جراء استهداف الطيران الحربي بالصواريخ بلدة بابولين بريف إدلب الجنوبي، كما قتل مدني بقصف جوي روسي على مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

كما شن طيران النظام الحربي والمروحي غارات على مدن وقرى اللطامنة والأربعين وحصرايا وأبو رعيدة والجبين وكرناز وتل ملح شمالي حماة أسفرت عن عدد من الإصابات وتدمير عدد من المنازل وحرائق جديدة في المحاصيل الزراعية.

هذا فيما استهدف مقاتلو فصائل المعارضة طائرة حربية من نوع “سوخوي ٢٢” تابعة لقوات النظام بالمضادات الأرضية أثناء تحليقها فوق ريف حماة، ما أدى إلى إصابتها واضطرار الطيار للهبوط في مطار “التي فور” شرقي حمص، كما أعلن جيش العزة التابع للجيش السوري الحر عن تدمير عربة عسكرية لقوات النظام بصاروخ مضاد للدروع على جبهة قرية الجلمة بريف حماة الشمالي.

وكانت فصائل المعارضة قد أطلقت فجر أمس الخميس عملية عسكرية جديدة ضد قوات النظام سيطرت خلالها على بلدة تل ملح وقرية كفرهود في ريف حماة الشمالي الغربي.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير إن المرحلة الأولى من العمل العسكري على جبهات ريف حماة الشمالي تحت مسمى “دحر العدوان” انتهت بالسيطرة على عدد من البلدات والمواقع العسكرية لقوات النظام. وأضافت أن المرحلة الثانية من العمل العسكري بدأت على مناطق جديدة تحت مسمى “معركة الفتح المبين”.

هذا فيما أعلنت هيئة تحرير الشام أنها تشارك في معارك المرحلة الثانية وأنها افتتحت مشاركتها بسيارة مفخخة استهدفت موقعا لقوات النظام لم تحدده في ريف حماة الشمالي، وأنها أحرزت تقدما على محاور العمل في ريف حماة الشمالي “وسط انهيارات وتراجع” في صفوف قوات النظام.

وتسير العملية على عدة محاور الأول انطلاقا من مدينة اللطامنة ومحيطها باتجاه مناطق تل ملح والجبين، والمحاور الأخرى باتجاه بلدة كفرنبودة وقرية القصابية إلى جانب العمل على محور كرناز الحماميات في ريف حماة الغربي.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة