محكمة الجنايات تصدر مذكرة توقيف بحق خمسة فنانين مصريين بينهم أحمد آدم

أصدرت محكمة الجنايات الخاصة في مجلس قضاة سوريا الأحرار، أمس الخميس، مذكرة توقيف بحق خمسة فنانين مصريين بتهمة “التحريض والتدخل بالقتل الجماعي والقتل تمهيداً لجناية بحق المدنيين”. وقال قاضي التحقيق...

أصدرت محكمة الجنايات الخاصة في مجلس قضاة سوريا الأحرار، أمس الخميس، مذكرة توقيف بحق خمسة فنانين مصريين بتهمة “التحريض والتدخل بالقتل الجماعي والقتل تمهيداً لجناية بحق المدنيين”.

وقال قاضي التحقيق في المحكمة، خالد شهاب الدين، في بيان للمحكمة، إن المحكمة قررت إصدار مذكرة توقيف على الغياب بحق المدعى عليهم وهم: (أحمد آدم، وداليا البحيري، وعلا غان، وعبير صبري، وإلهام شاهين).

وأضاف بيان المحكمة أن تنفيذ هذه المذكرة يتم عن طريق الجهات المختصة أصولاً، وطالب الجهة المدعية (وهي محامو سوريا الأحرار والحقّ العام) لجلب شهودها أصولاً.

وأوصت المحكمة بتوقيف المدعى عليهم اعتباراً من تاريخ القبض عليهم، وذلك في دور التوقيف المخصصة لذلك أصولاً.

وطالب النائب العام في المحكمة، محمد نور هنيدي، قاضي التحقيق تحريك الدعوى العامة بحق المدّعى عليهم، وجميعهم من جمهورية مصر العربية، بالتهمة التي أوردتها المحكمة.

Scan-1 Scan-2

جدير بالذكر أن المحامي المصري، يوسف المطعني، كان قد قدّم دعوي قضائية لمكتب النائب العام المصري، ضد الممثل أحمد آدم، على خلفية “سخريته من المجازر التي يتعرّض لها الشعب السوري، ودعمه لرئيس النظام السوري”، في حلقة من برنامجه التلفزيوني “بني آدم شو” الذي يعرض على قناة “الحياة”.

وقال المطعني، إنه انزعج ممّا وصفها بـ “المهزلة” المتمثلة بحلقة من برنامج آدم، موضحاً أن الأخير “استغل فيها معاناة السوريين وقتلهم للسخرية منهم”، وعليه فقد تقدّمت بالشكوى لدى مكتب النائب العام.

واستغرب “المطعني” قيام ممثل مصري بـ “تشويه الضحايا بدلا من نصرتهم واتهمه بالكذب والتدليس بإدعاء أن مجازر حلب مجرد مادة إعلامية تصدر من قنوات لها مآرب أخرى على غير الحقيقة”، متهما إياه بـ “الضرب بعرض الحائط بدماء أشقائنا السوريين في محنتهم التي لم يشهد لها التاريخ مثيلا من قتل وتدمير وتهجير واغتصاب”.

وكان الممثل أحمد آدم، قد نفى خلال الحلقة تدخل النظام في حلب، وقال “إن ما يقع في حلب هو صنيعة الولايات المتحدة والمعارضة السورية وتنظيم الدولة والنصرة”.

واتهم مقدّم برنامج “بن آدم شو” الذي يبث على فضائية “الحياة”، مجموعات من المنابر الإعلامية العربية والغربية بـ “خداع العالم وخدمة الأجندة التركية والأمريكية والصهيونية”، مؤكدا أن “ما تروجه هذه المنابر من الوقائع التي تحدث في سوريا ما هو إلا كذب وافتراء”، بحسب زعمه.

ودشن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد أحمد آدم، أعربوا من خلالها عن استيائهم من سخريته وتصريحاته.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة