مقتل ضابط وأكثر من 15 جنديا للنظام في الغوطة الشرقية

أعلن “جيش الإسلام” عن مقتل أكثر من 15 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط، خلال محاولتها التقدم على جبهة حوش الفارة في غوطة دمشق الشرقية. ونشر جيش الاسلام خبرا...

أعلن “جيش الإسلام” عن مقتل أكثر من 15 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط، خلال محاولتها التقدم على جبهة حوش الفارة في غوطة دمشق الشرقية.

ونشر جيش الاسلام خبرا مفاده “مقتل أكثر من 15 عنصراً من ميليشيات الأسد، بينهم ضابط في حوش الفارة في الغوطة الشرقية، وسط حالة تخبط كبيرة في صفوفهم”.

وكان إعلام النظام اعترف بمقتل قيادي ميداني في صفوف قواته المقاتلة هناك، يدعى الرائد “رفعت علي رسلان”، والذي تم تشييعه الجمعة في قرية المسيترة قرب جبلة في ريف اللاذقية وهي من الحالات النادرة التي يعترف فيها النظام بخسائر هناك.

وتجدر الإشارة، إلى أنه منذ سيطرة الثوار على قرية ميدعا في الغوطة الشرقية، يسعى جيش النظام جاهداً للسيطرة على قرية حوش الفارة.

وتشهد جبهة (حوش الفارة) اشتباكات مستمرة بين كتائب الثوار وقوات النظام التي تحاول التقدم في المنطقة مرارا .

 

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة