غارات جديدة على دوما ومديرا ضحاياها أطفال ونساء

قضى أربعة مدنيين بينهم طفلان شقيقان وامرأة، في حصيلة أولية أعلنها ناشطون، وأصيب عشرات آخرون بجروح، اليوم السبت، جراء غارات جوية مكثفة استهدفت مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وقال مركز الدفاع المدني في ريف دمشق، من خلال حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، بأن الطيران الحربي التابع لقوات النظام ولليوم الخامس على التوالي، واصل غاراته الجوية على مدينة دوما، فقد ارتفعت حصيلة الغارات الجوية التي نفذها سلاح الجو اليوم على المدينة إلى أكثر من 6 غارات جوية، استهدفت الأحياء السكنية المكتظة بالسكان في المدينة.

وأدت الغارات الجوية على المدينة إلى مقتل أربعة مدنيين، وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بينهم نساء وأطفال، وعرف من الضحايا: (الطفل عبد الله طفور وشقيقه عبد الرحمن طفور، وحياة ندم).

وعملت وحدات الدفاع المدني في مدينة دوما مركز 200 و300 على إسعاف الجرحى إلى النقاط الطبية، وإنقاذ شخص كان عالقاً تحت أنقاض منزله، بالإضافة لانتشال جثامين الضحايا.

ويوم أمس الجمعة، سقط جرحى نتيجة سقوط قذيفتي هاون مجهولين المصدر على حي المزة، فيما شن طيران النظام الحربي أربعة غارات جوية على وسط الأحياء السكنية في مدينة دوما ترافق ذلك مع استهداف معظم أحياء المدينة بقذائف الهاون ما تسبب بوقوع جرحى في صفوف المدنيين وإرتقاء شخصين.

وفي بلدة مديرا، نفذ طيران النظام الحربي غارتين جويتين على بلدة مديرا استهدفت الأحياء السكنية في البلدة ما تسبب بوقوع جرحى في صفوف المدنيين ودمار بالممتلكات السكنية، كما استهدفت قوات النظام المتمركزة على تلة الكابوسية بالرشاشات الثقيلة والمدفعية مزارع خان الشيح وبشكل عشوائي دون سقوط إصابات. وتعرضت بلدة حزرما في قطاع المرج لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة على أطراف المنطقة دون تسجيل وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وتواصلت المعارك بين قوات النظام والثوارعلى جبهات تل الصوان وحوش نصري وحوش الفأرة في محاولة من قبل قوات النظام للتقدم، ووقعت اشتباكات عنيفة في القلمون الشرقي بين الثوار وتنظيم داعش في عدة محاور كان أعنفها في منطقة الغليظة حيث حاول التنظيم التسلل والتقدم في المنطقة فتصدى له الثوار، كما تمكن الثوار أيضا من قتل وجرح عدد من عناصر التنظيم في جبل البترا وجبل الأفاعي خلال الاشتباكات الدائرة هناك وتمكنوا أيضا من إستعادة السيطرة على منطقة الرجم العالي في سلسلة الأفاعي وحققوا تقدما في منطقة الحماد ودمروا مدفع عيار 23.

تعليقات الفيسبوك