آقبيق: فشل الهدنة أمر سلبي للغاية ويتسبب في مآس إنسانية إضافية في سوريا

اعتبر الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، منذر آقبيق، الإعلان عن وقف العمل باتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا وفشله أمرا سلبيا للغاية، مطالبا بالعودة إلى مجموعة دعم سوريا التي تضم أوروبا والدول الإقليمية لمحاولة إنجاح ما فشلت فيه واشنطن وموسكو.

حيث قال آقبيق إن فشل الهدنة “وقف الأعمال العدائية في سوريا” أمر سلبي للغاية، ويتسبب في ضحايا ومآسٍ إنسانية إضافية في سوريا ولا يخدم محاولات الوصول إلى السلام وتحقيق الحل السياسي الذي يطمح إليه الشعب السوري، وهو الانتقال إلى نظام ديمقراطي.

وأضاف الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري: لاحظنا توترا شديدا في العلاقات الروسية الأمريكية، وكذلك اتهامات متبادلة، ويبدو أن الطرفان ورغم الجهود الدبلوماسية الجبارة للوزيرين سيرغي لافروف وجون كيري، ليس بينهما توافق عريض وبعيد المدى.

وأشار آقبيق إلى منع نظام الأسد دخول المساعدات الإنسانية إلى حلب، وهو ما أكدت الأمم المتحدة مسؤوليته عن ذلك، وكذلك استأنف القصف الجوي، ما يعني أن الأسد قد خرق الهدنة وتسبب في فشلها.

وأكد آقبيق على أنه يبدو من المناسب الآن العودة إلى مجموعة دعم سوريا التي تضم أيضا أوروبا والدول الإقليمية لمحاولة النجاح فيما فشلت فيه واشنطن وموسكو، رغم أن الأمل ضعيف جدا في ظل استمرار بشار الأسد في خطف إرادة الشعب السوري، وإصراره على تفضيل حفاظه على السلطة عن سفك دماء مئات آلاف السوريين.

تعليقات الفيسبوك