طهران تعتبر التهديدات الأمريكية عديمة الجدوى وتصدر من شخص عديم الخبرة

قال “علي أكبر ولايتي” أحد كبار مستشاري “علي خامنئي”، اليوم الخميس، إن إيران لن تخضع لتهديدات أمريكية “عديمة الجدوى تصدر من شخص عديم الخبرة” قاصدا الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الذي علقت إدارته على برنامج إيران للصواريخ الباليستية محذرة من تبعات هذه التصرفات الإيرانية.

وقال “مايكل فلين” مستشار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” للأمن القومي إن الولايات المتحدة الأمريكية حذرت إيران رسميا بشأن نشاطها المزعزع للاستقرار بعدما أجرت اختبارا على صاروخ باليستي.

وكرر ترامب نفس العبارة اليوم الخميس في تغريدة على تويتر قال فيها إن “إيران تسلمت تحذيرا رسميا” بعد أن قالت إدارته يوم أمس الأربعاء إنها تبحث كيفية الرد على هذه التجربة التي تقول إيران إنها لأغراض دفاعية خالصة.

وأعلنت إيران يوم أمس الأربعاء أنها اختبرت صاروخا باليستيا جديدا، لكنها أضافت أنها لم تخرق بنود الاتفاق النووي الموقع مع ست قوى عالمية في 2015 أو قرار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة الذي أيد الاتفاق.

حيث قال “علي أكبر ولايتي” مستشار خامنئي “هذه ليست أول مرة يهدد فيها شخص عديم الخبرة إيران.. ستفهم الإدارة الأمريكية أن تهديد إيران عديم الجدوى”. ونقلت مصادر إيرانية عن ولايتي “لا يتوجب على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن يجعل نفسه ألعوبة مسلية”، كما نقلت وكالة أنباء فارس عن ولايتي قوله “إيران ليست في حاجة لإذن من أي دولة حتى تدافع عن نفسها”.

ومن جهته أيضا، انتقد المتحدث باسم وزارة الخارجية “بهرام قاسمي” التعليقات الأمريكية، حيث نقل التلفزيون الإيراني عنه قوله “بدلا من شكر إيران على معركتها المستمرة ضد الإرهاب.. تساعد الحكومة الأمريكية الإرهابيين عمليا من خلال إطلاق مزاعم عن إيران لا أساس لها ومكررة واستفزازية”.

وكان مسؤول أمريكي قد قال إن إيران أجرت اختبارا لإطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى يوم الأحد الماضي لكنه انفجر قبل أن يصل إلى هدفه بعد أن قطع مسافة تزيد قليلا عن الألف كيلومتر، لكن إيران نفت ذلك وقتها لتعترف لاحقا بالواقعة رافضة أس شكل من أشكال التدخل في ما تعتبره “أمنها القومي”.

تعليقات الفيسبوك