مقتل ثلاثة جنود أتراك “خطأ” بغارة روسية في محيط مدينة الباب

قتل ثلاثة جنود أتراك وجرح 11 آخرون إثر غارة جوية روسية استهدفت موقعهم بالخطأ في محيط مدينة الباب، ما دفع الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” لتقديم واجب العزاء للرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في اتصال هاتفي.

وأكد الجيش التركي في بيان رسمي له أن ثلاثة جنود أتراك قتلوا “خطأً” اليوم الخميس في غارة للطيران الروسي بمدينة الباب في ريف حلب، فيما أكد المتحدث باسم الكرملين “ديمتري بيسكوف” أن بوتين وأردوغان اتفقا أثناء الاتصال الهاتفي على زيادة التنسيق العسكري ضد تنظيم داعش في سوريا لتفادي وقوع مثل هذه الأخطاء.

وقدم الرئيس الروسي تعازيه لنظيره التركي، معربا عن بالغ حزنه جراء الحادث غير المقصود لقصف مقاتلة روسية صباح اليوم مبنى يتحصن فيه الجنود الأتراك بالخطأ.

وأفاد بيان للكرملين بأن بوتين وأردوغان اتفقا، خلال الاتصال الهاتفي، على زيادة التنسيق العسكري ضد التنظيم في سوريا، وعلى العمل بنشاط من أجل دعم محادثات السلام السورية في أستانة وجنيف، وناقشا الاستعدادات لاجتماع عال المستوى بين البلدين في روسيا في آذار/مارس المقبل.

هذا فيما قتل خمسة جنود أتراك اليوم أيضا في معارك في مدينة الباب، ما يرفع عدد الجنود الأتراك الذين قتلوا خلال اليومين الماضيين إلى عشرة قتلى، بحسب وكالة الأناضول.

وعلى صعيد مواز، اعتقلت السلطات التركية أربعة أشخاص اشتبه بأنهم يعدون لاعتداء كبير باسم تنظيم داعش في مدينة غازي عنتاب جنوب شرق تركيا، كما ضبطت الشرطة أيضاً 150 كيلوغرام من المتفجرات وبندقيتي كلاشنيكوف وكميات من الذخائر، بحسب ما أوضحت وكالة “دوغان” نقلاً عن بيان رسمي.

وأضافت الوكالة أن المعتقلين تلقوا أوامر من قادة تنظيم داعش في سوريا لتنفيذ اعتداء كبير في تركيا. وأوضحت أن المتفجرات والمعدات كانت مخبأة تحت الأرض، وعثرت عليها كلاب مدربة بعد استجواب المشبوهين.

هذا فيما اندلعت اشتباكات بين مقاتلي فصائل المعارضة من حملة “درع الفرات” وقوات النظام والمليشيات الداعمة لها بالقرب من قرية أم الزندين في محيط مدينة الباب، وترافق ذلك مع غارات للطيران الحربي على مواقع الفصائل في محيط المدينة.

إلى ذلك، استعادت قوات النظام السيطرة على بلدة طومان جنوب مدينة الباب بعد اشتباكات ضد تنظيم داعش، فيما دارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد على جبهة بلدة مرعناز جنوب مدينة اعزاز في ريف حلب الشمالي.

تعليقات الفيسبوك