الأندلس

  • قبل أن تكون زفرة السوريين الأخيرة

    خلّد الأسبان قصة استرداد بلدهم من المسلمين ، عبر دراما تداخل فيها التاريخ مع الجغرافيا مع الحكاية، لقد أطلقوا اسم الحزن على آخر مكان وقف فيه عربي يتأمل البلاد التي سيرحل عنها، حزن آخر ملوك بني الأحمر في غرناطة، وآخر معاقل المسلمين في الأندلس، محمد الثاني عشر المكنى بـ”أبو...